رئيس التحرير

محمود مسلم

سفر بعثة الحج من أسر شهداء الجيش والشرطة وأهالي شهداء قرية الروضة

07:06 م | الخميس 16 أغسطس 2018
صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

غادرت بعثة الحج لألف من أسر شهداء القوات المسلحة والشرطة وأهالي شهداء الحادث الإرهابي الذي وقع بقرية الروضة بمدينة بئر العبد في نوفمبر 2017، والذي يأتي تلبية لدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز باستضافتهم لأداء فريضة الحج هذا العام تقديرًا منه لما قدموه من تضحيات وبطولات دفاعا عن وطنهم.

وودع السفير أسامة نقلي سفير المملكة العربية السعودية بالقاهرة الحجاج بمطار القاهرة الدولي، مؤكدًا حرص المملكة على تسهيل إجراءات الوصول والمناسك لأسر الشهداء، مشيرا إلى أن تلك المبادرة تأتي ضمن سلسلة من مبادرات الخير لخادم الحرمين الشريفين، وتعتبر تكريمًا مستحقًا لأسر الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل الدفاع عن وطنهم، وتؤكد الرسالة السامية التي تحملها المملكة لخدمة الإسلام والمسلمين في شتى بقاع الأرض.

ونقل مساعد وزير الدفاع تحيات وتقدير الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي لأسر الشهداء والمصابين، متمنيًا لهم القبول من الله عز وجل والعودة إلى أرض الوطن بسلامة الله.

وتنفيذا لتوجيهات القيادة العامة للقوات المسلحة وبالتنسيق مع وزارة الداخلية اتخذت كافة التدابير للحفاظ على سلامة ضيوف الرحمن ومراجعة كافة إجراءات الإعداد والتنظيم المتميز لبعثة الحج بدءاً من السفر والإقامة والتنقلات والإعاشة اليومية والعلاج بالتنسيق مع السلطات السعودية .

ووسط مشاعر الفرحة التي عمت جنبات مطار القاهرة الدولي قدم ضيوف الرحمن الشكر والامتنان للمملكة العربية السعودية وللقوات المسلحة ووزارة الداخلية التي تكفلهم بكل رعاية واهتمام، وحرصها على الوفاء بأبنائها من أسر الشهداء بعد فقدان ذويهم، مؤكدين أن أرواحهم ودمائهم ستبقي جيلا بعد جيل فداء لمصر وشعبها العظيم.

يأتي ذلك في إطار عمق العلاقات الراسخة التي تربط بين جمهورية مصرالعربية والمملكة العربية السعودية الشقيقة حكومه وشعبًا.

عرض التعليقات