طارق عاصم طارق عاصم استعراض السيتي وخيبة الجار اليونايتد
الخميس 23-08-2018 | PM 05:27

حصاد الجولة الثانية من البريميرليج وتقديم الجولة الثالثة.

أسدل الستار على منافسات الجولة الثانية من الدوري الانجليزي الممتاز، في نسخته الـ27، بتسجيل أكبر حصيلة أهداف وصلت إلى 35 هدفا وبالتالي حصيلة الأهداف في أول مرحلتين وصل إلى 60 هدف أي بمعادل 3 أهداف في كل مباراة وهذا يدل علي ضعف الدفاعات وقوة الهجوم، شاهدت أغلب اللقاءات الفوز وفرض التعادل في لقاء واحد فقط بالتعادل السلبي.

البداية كان يوم السبت الغزير باللقاءات، كان بها ست لقاءات، البداية كانت على ملعب كارديف سيتي بمباراة أقيمت مابين كارديف سيتي الصاعد الجديد من دوري الدرجة التانية الانجليزية ونيوكاسل يونايتد اللقاء انتهى بالتعادل السلبي وهو التعادل الوحيد في هذه الجولة ، كانت الخطورة من النادي الثاني بدولة ويلز "كارديف" بعدد29 هجمة خطيرة على مرمى الحارس السلوفاكي دوبرافكا، في بداية الشوط الثاني أدخل المدرب الإسباني " رافائيل بينتيز" اللاعب الظهير الأيمن آي هايدين بدلا من ماكيلو الذي خرج مصاب وهذا اللاعب الذي اقحمه المدرب أخذ البطاقة الحمراء في الدقيقة (66) ، لذلك أكمل نيوكاسل المباراة بعشرة لاعبين وحصل نادي "المكبيز" على ضربة جزاء في نهاية أطوار المباراة وسدده اللاعب البرازيلي كينيدي ولكن تصد له الحارس الفليبيني "نيل ايتربدج" لتصدي الثاني لضربة جزاء عليه في هذا الموسم ولذلك تنقسم نقاط المباراة على الفريقين.

لعبت أربع مباريات في نفس التوقيت، أولها كانت ما بين توتنهام وفولهام علي ملعب ويمبلي بعد أن تأخر القائمين على بناء ملعب توتنهام الجديد في تسليمه في الوقت المحدد له لذلك كان حتما على فريق "السبارس" أن يلعب على ملعب ويميلي أمام فولهام في ديربي لندن المصغر، افتتح البرازيلي لوكاس مورا التسجيل بتسديدة يسارية لولبية في المقص الأيمن في الدقيقة (43)، موقعاا علي هدفه الأول مع توتنهام و لكن فولهام عادل في الشوط الثاني عن طريق المهاجم الصربي ألكسندر ميتروفيتش برأسية صعبة من مسافة قريبة في شباك الفرنسي الدولي هوغو لوريس في الدقيقة(52)، في غضون أربع دقائق سجل فريق شمال لندن هدفين عبر لاعب الوسط كيران تريبيير الاختصاص في الضربات الحرة من مسافة بعيدة في الدقيقة(74) وهداف المونديال الأخير هاري كين بعدما راوغ آخر المدافعين وسدد بيمناه من مسافة قريبة إلى يسار الحارس في الدقيقة(77) وهذا الهدف الأول الذي يسجله كين في شهر اغسطس.

في المباراة الثانية قلب بورنموث تأخره أمام وست هام يونايتد بهدف النمساوي ماركو أرناوتوفيتش في الدقيقة (33) من ركلة جزاء،إلى فوز ثاني هذا الموسم بفضل ثنائية المهاجم كالوم والسون في الدقيقة(60) والمدافع ستيف كوك في الدقيقة (66) وهذه هي الخسارة الثانية تواليا لوست هام بقيادة مدربه الجديد التشيلي "مانويل بيليغرني" الذي أنفق فريقه الكثير في سوق الانتقالات الصيفية.

في المباراة الثالثة التي أقيمت مابين إيفرتون وساوثامبتون على ملعب "غودسون بارك" وسجل البرازيلي ريتشارليسون هدفه الثالث في مباراتين ليقود إيفرتون إلى تحقيق فوزه الأول على حساب ضيفه ساوثهامتون بهدفين مقابل هدف ويرفع رصيده إلى أربع نقاط ، افتتح الجناح الأيمن تيو والكوت التسجيل باكرا لايفرتون في الدقيقة(15) قبل أن يضيف ريتشارلسون الثاني في الدقيقة (31) فيما قلص راني إينغز الفارق مطلع الشوط الثاني في الدقيقة(54).

كذلك في المباراة الرابعة حقق ليستر سيتي فوزه الأول بثنائية في مرمى ضيفه وولفرهامبتون واندررز ، سجلها الايرلندي مات دوهتي في الدقيقة (26) خطأ في مرمى فريقه وجايمس ماديسون في الدقيقة(45) قبل طرد هداف ليستر الدولي الإنجليزي جايمي فاردي في الدقيقة (66).

في آخر لقاءات يوم السبت كان هناك لقاء ديربي فخر لندن ما بين تشيلسي وأرسنال على ملعب ستامفورد بريدج، شهد الشوط الأول من هذه المباراة المتعة والاثارة للمشاهدين لأنه انتهى بالتعادل الإيجابي بهدفين مقابل هدفين وكان سينتهي بأكثر من ذلك لولا روعونة مهاجمين أرسنال في تضيع الفرص، سجل الهدف الأول لصالح تشيلسي اللاعب الإسباني بيدرو في الدقيقة (9) وسجل الهدف الثاني المهاجم الإسباني أيضا ألفارو موراتا في الدقيقة(20)، وضغط فريق"المدفعجية" على فريق "البلوز" ليسجل هدفه الأول عن طريق لاعبه هنرك مخيتاريان في الدقيقة (37) وسجل هدف التعادل للارسنال النيجيري ايوبي في الدقيقة(41)، بدأ الشوط الثاني بضغط من ناحية فريق تشيلسي ليحاصر فريق أرسنال من كل جوانب الملعب ليسجل هدف اقتناص النقاط الثلاث الإسباني الآخر ماركوس الونسو لتكون حفلة إسبانية، بالتالى صار رصيد "البلوز" 6 نقاط بعد الفوز في الجولة الأولى وصار أرسنال بلانقاط لتكون أسوأ بداية منذ أكثر من 20 عاما.

شهد يوم الأحد ثلاث مباريات من خلال الجولة الثانية، البداية هذه المباراة مانشستر سيتي يغلب هيديرسفيلد في استعراض القوة، استعرض حامل اللقب مانشستر سيتي ما يملك من قوة في مباراته هيديرسفيلد تاون فعليه بستة أهداف مقابل هدف، سجل للسيتي نجمه وهدافه التاريخي الأرجنتيني سيرجيو اغويرو وهاتريك في الدقائق (25،35،57)، والبرازيلي غابرييل جيسوس في الدقيقة (31) والاسباني دافيد سليفا في الدقيقة (48)، ولاعب هيديرسفيلد الهولندي تيرينس كونغولو في الدقيقة (84) خطأ في مرمي فريقه، بينما هدف هيديرسفيلد الوحيد فوقع عليه السلوفيني جون غوينك وهذا الهاتريك التاسع للاغويرو في البريمييرليج ليتساوي مع نجم ليفربول السابق روبي فولريد وايضا وبفارق 2 هاتريك عن ألن شيرارر، وصار رصيد السيتي 6 نقاط بعد الفوز في الجولة الأولى.

وفي المباراة الثانية الذي أقيمت في نفس التوقيت، فاز واتفورد على بيرنلي بثلاثة أهداف لهدف ، سجل لواتفورد اندري غراي في الدقيقة (3) ونروي دييتي في الدقيقة(48) وويل هيوز في الدقيقة (51)، فيما أحرز هدف بيرنلي الوحيد لجميس ناركوفسكي في الدقيقة(7) ، صار رصيد واتفورد 6 نقاط مقابل تجمد رصيد بيرنلي عند نقطة واحدة.

كانت أولى مفآجات الموسم باسقاط برايتون لليونايتد، هذه المباراة كانت مختلفة تماما عن المباراة الافتتاحية التي تقدم فيها اليونايتد بهدفين مقابل هدف، إذ تخلف" الشياطين الحمر" بهدفين لم تفصل بينهما سوى ثوان معدودة، وحتى عندما نجح لوكاكو في إعادتهم للقاء بهدف التقليص، أنهى برايتون الشوط الأول متقدما بثلاثة أهداف لهدف عبر ركلة جزاء، ورغم المحاولات الخجولة والتعديلات التي أجراها مورينهو في الشوط الثاني، بقيت النتيجة على حالها ومن اليونايتد بهزيمته الثالثة تواليا في معقل برايتون،والأولى تعود إلى دوري الدرجة الأولى سابقا عام1982 كانت هدف دون رد والثانية بعدها ب36 عاما ، وكان الموسم الماضي بهدف دون رد وقلص بول بوجبا النتيجة بهدف الثاني عن طريق ضربة جزاء، ليصير رصيد اليونايتد مثل رصيد برايتون ثلاث نقاط فقط.

في ختام الجولة ليفربول يتخطي كريستال بالاس العنيد

حقق ليفربول فوزه الثاني في الدوري الانجليزي الممتاز بفوزه على مضيفه كريستال بالاس، انضم ليفربول إلى خمسة فرق أخرى خرجت منتصرة من أول جولتين، وهي مانشستر سيتي حامل اللقب وتشيلسي وواتفورد وتوتنهام وبورنموث ، فيما مني كريستال بالاس بهزيمته الأولى بعد أن افتتح الموسم بفوز على جاره العائد إلى دوري الأضواء فولهام بهدفين دون رد، دخل ليفربول إلى استراحة ما بين الشوطين متقدما بهدف سجله جيمس ميلنر من ركلة جزاء في الثواني الأخيرة إثر خطأ من الفرنسي مامادو ساكو على المصري محمد صلاح داخل المنطقة في الدقيقة(45)، ليكمل كريستال بالاس بعشرة لاعبين نتيجة طرد آرون وان-بيساكا لاسقاطه محمد صلاح حيث كان الأخير متوجها للانفراد بالحارس، وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، حسم السنغالي ساديو ماني فوز ليفربول بهدف ثاني بعد مجهود فردي رائع وتمريرة من صلاح أثر هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة(93)، رافعا رصيده إلى ثلاثة أهداف فيما أنهى الوافد الجديد من روما الإيطالي الحارس البرازيلي أليسون المباراة الثانية دون أن تهتز شباكه.

مباريات الجولة الثالثة:

مباريات السبت الممتاز:

1_وولفرهامبتون واندررز سيستضيف مانشستر سيتي على ملعب مولينيو.

2_أرسنال سيستضيف وست هام يونايتد على ملعب الإمارات.

3_بورنموث سيستضيف إيفرتون على ملعب دين كورت.

4_هيديرسفيلد سيستضيف كارديف سيتي على ملعب كير كليس.

5_ساوثهامتون سيستضيف ليستر سيتي على ملعب ساينت ماري.

6_ليفربول سيستضيف برايتون على ملعب الانفليد رود.

مباريات الأحد الممتاز:

7_واتفورد سيستضيف كريستال بالاس على ملعب فيكارج رود.

8_فولهام سيستضيف بيرنلي على ملعب كرافن كوتيج.

9_نيوكاسل يونايتد سيستضيف تشيلسي على ملعب سانت جيمس بارك.

مباراة قمة الجولة يوم الإثنين: مانشستر يونايتد سيستضيف توتنهام على ملعب أولد ترافورد.

تعليقات الفيس بوك

المقالات الاكثر قراءة

عاجل