رئيس التحرير

محمود مسلم

آخر تقاليع المطاعم: «برجر» للعائلات فى سيارة.. وللشباب على «موتوسيكل»

10:01 ص | السبت 25 أغسطس 2018
جزء من سيارة للجلوس عليه أثناء تناول وجبة «برجر»

جزء من سيارة للجلوس عليه أثناء تناول وجبة «برجر»

سيارات ذات طرز قديمة، ودراجات بخارية بألوان مبهجة، تراصت لا لاقتنائها، إنما للجلوس عليها أثناء تناول وجبة «برجر» شهية داخل أحد مطاعم منطقة المقطم، الذى تمرد على الديكورات التقليدية وفاجأ الزبائن بطاولات خشبية ومن حولها أجزاء حقيقية من سيارات ودراجات بخارية، ما يكسر حاجز الملل.

رغبة محمد عادل، صاحب المطعم، فى التجديد والابتكار جعلته يبحث عن أفكار غير مألوفة، مقرراً استخدام سيارات ودراجات بخارية حقيقية، حيث قام بشراء الأجزاء الخلفية للسيارات من طراز «فولكس»، وغيّر ألوانها، بعد تقطيعها واستخدامها كمقاعد للجلوس فى المطعم: «كنت بنزل سوق السيارات أنقى وأشترى الجزء الخلفى من العربيات لأنى مش هحتاج أكتر من كده، وأدهنه بإيدى وأحياناً أوديها لحد متخصص يغير لونها».

كما حاول «محمد» الهروب من الشكل المعتاد للمطاعم، بتخصيص مقاعد السيارات للعائلات باعتبارها الأكبر حجماً، وتسع لعدد كبير من الأفراد، أما كراسى الدراجات فخصصها للشباب فقط: «بيتحركوا كتير وهزارهم أكتر، فخصصت لهم الموتوسيكلات».

استعان «محمد» بأصدقائه الشباب وسألهم عن أفكارهم غير التقليدية لمطعمه قبل الاستقرار على فكرته، وهو ما ساعده كثيراً فى افتتاح مطعمه منذ ما يقرب من شهرين: «المطاعم بقت أكتر من الهم على القلب وفى كل مكان، كل واحد بيفكر بطريقة مختلفة، بس فكرة إنى أجيب الجزء الخلفى للعربية كنت موفق فيها وفيها خصوصية، لأن الجزء الخلفى من العربية بيكون بالسقف بتاعه».

يتبع المطعم نظام «هيلب يور سيلف» فى طلب الطعام: «كل واحد يطلب لنفسه، معندناش لا ضربية ولا خدمة».

عرض التعليقات