رئيس التحرير

محمود مسلم

وكيل "قوى عاملة النواب" يشيد بالاستثمارات الصينية: شريك تجاري مهم

04:38 م | الثلاثاء 04 سبتمبر 2018
محمد وهب الله وكيل لجنة القوى العاملة في مجلس النواب

محمد وهب الله وكيل لجنة القوى العاملة في مجلس النواب

مثّل محمد وهب الله، وكيل لجنة القوى العاملة في مجلس النواب، والأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال مصر، مصر في مؤتمر النقابات العمالية الإفريقية الذي بدأت فعالياته اليوم الثلاثاء، في بكين.

وقال "وهب الله"، إن مشاركة مصر بمنتدى "إفريقيا - الصين"، الذي انتهى فعالياته اليوم الثلاثاء، بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، لا تعني عودة الدور الريادي لمصر فقط، لكنها تعني الأمن والأمان والاستقرار الأمني والسياسي والاقتصادي ومناخ الاستثمار الممتاز الذي تشهده مصر، التي نجحت في القضاء على الإرهاب بتعاون شعبها وجيشها وشرطتها.

وأوضح "وهب الله"، أن الصين شريك تجاري مهم لمصر، وبلغ الحجم الإجمالي للتبادل التجاري بين الجانبين نحو 10.8 مليار دولار في 2017، متوقعًا المتوقع أن يرتفع مستقبلا وخاصة أن حجم الصادرات المصرية السلعية للسوق الصينية أرتفع بنسبة 60% خلال عام 2017 ليسجل 408 ملايين دولار مقابل نحو 255 مليون دولار خلال عام 2016، حسب المعلومات الرسمية، والتي تتوقع أن يطرح التعاون الاقتصادي باعتباره مقومًا مهما للتفاعل بين البلدين مزيدًا من الثمار مستقبلًا تعود بالفائدة على الجانبين وعلى القارة الإفريقية مع بلوغ إجمالي حجم الاستثمارات الصينية في مصر أكثر من 5 مليارات دولار في نهاية 2017، لتحتل الصين بذلك المرتبة الـ3 ضمن الدول الأكثر استثمارًا بمصر.

وأشاد "وهب الله" بحجم الاتفاقيات الاستثمارية التي وقعها الجانب المصري بقيادة الرئيس السيسي، وقيام شركات صينية عدة بأنشطة أعمال ناجحة في مصر تساعد في التصنيع ونقل التكنولوجيا وتدريب الكوادر وخلق 10 الآلاف من فرص العمل للمجتمعات المحلية وتحقيق التنمية المشتركة، ما يعد دليل على حرص البلدين على تعزيز العلاقات الثنائية ذات المنفعة المتبادلة.

وقال أمين عام اتحاد عمال مصر: "عمال مصر الذين وقفوا بجانب بلادهم في مواجهة الإرهاب، داعمون وبقوة للدول الإفريقية والصين في مشروع طريق الحرير الصيني (حزام واحد – طريق واحد)، ويعود بالنفع المتبادل على الجانبين، يسعى المشروع إلى بناء شبكة استثمارية، وجسور وتواصل بري وبحري يحقق الأمان الاقتصادي للعالم".

وغادر الرئيس عبدالفتاح السيسي، جمهورية الصين الشعبية، صباح الثلاثاء، متوجها إلى دولة أوزبكستان، ثالث وآخر محطات جولته الخارجية.

ووصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى بكين، فجر السبت، حيث أجرى مباحثات مع نظيره شي جين بينج، وكبار المسؤولين، وشارك في قمة منتدى التعاون الصيني الإفريقي.

وكان رئيس الجمهورية قد غادر، القاهرة، الخميس، في جولة خارجية لعدد من الدول، بدأت بمملكة البحرين، التقى خلالها الملك حمد بن عيسى وعدد من الأمراء والوزراء وكبار المسؤولين البحرينيين، ثم توجه إلى الصين، ومنها إلى آخر محطات جولته الخارجية بزيارة للعاصمة الأزوبكستانية طشقند.

عرض التعليقات