رئيس التحرير

محمود مسلم

قاضي "القاعدة" ومشرف التنظيم بدرنة.. تعرف على الإرهابي عمر رفاعي سرور

04:28 م | الإثنين 08 أكتوبر 2018
الإرهابي عمر رفاعي سرور

الإرهابي عمر رفاعي سرور

كشف المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي، العقيد أحمد المسماري، منذ قليل، إنه أثناء القبض على الإرهابي هشام عشماوي، قبض على زوجة الإرهابي المصري محمد عمر رفاعي سرور وأبنائه، حيث ألقت القوات المسلحة الليبية القبض على الإرهابي المصري هشام عشماوي، في عملية أمنية لها بمدينة درنة، وفق ما أفادت فضائية "إكسترا نيوز"، في خبر عاجل لها.

وأكدت زوجة الإرهابي محمد رفاعى سرور، مقتله في بداية عمليات تحرير "درنة" الليبية.

"الوطن" تستعرض أبرز 10 معلومات عن الإرهابي عمر رفاعي سرور:

1- القاضي الشرعي لتنظيم القاعدة في ليبيا.

2- كان يشرف على معسكر التنظيم في درنة.

3- تولى مسؤولية استقبال المجاهدين الأجانب، وتربيتهم وتأهيلهم وفق أفكار التنظيم، إضافة إلى أنه الصديق الشخص والمقرب من هشام عشماوي، مؤسس جماعة المرابطين داخل مصر، والموالي تنظيم القاعدة.

4- أطلق على نفسه لقب "أبو عبدالله المصرى".

5- كان والده رفاعي سرور هو شيخ "السلفية الجهادية" بالقاهرة، وألف بعض الكتب، منها "التصور السياسي للحركة الإسلامية- عندما ترعى الذئاب الغنم"، وغيرها من الكتب التي أصبحت مرجعية فيما بعد للسلفية الحركية‪.‬

6- عقب وفاة والده في 2012، سافر إلى سيناء، وفيها تلقى التدريبات على مختلف أنواع الأسلحة، ثم نصبه توفيق فريج مفتيا شرعيا للتنظيم.

7- عقب مقتل توفيق فريج، تم الوصول إلى "خلية عرب شركس"، التقى عمر قريبه يحيى بدران، صاحب كتاب السلفية الجديدة، ثم فر إلى ليبيا، بسبب اتهامه في قضية بيت المقدس، بعد عدد من العمليات الإرهابية، التي شارك فيها‪.

8- ‬استقر عمر رفاعي سرور في درنة بليبية، وعمل مع كتيبة شهداء أبوسليم، التابعة لتنظيم القاعدة.

9- ساهم في تشكيل مجلس شورى مجاهدي درنة، وهو تشكيل مختلط يضم مجموعة من التشكيلات أهمها كتيبة "أبوسليم وجيش الإسلام"، وبعض من قيادات وعناصر الجماعة الليبية المُقاتلة، ومن أهم قياداته سالم دربي، رئيس المجلس، وناصر العكر، وفرج الحوتي، وقد قتلوا جميعا‪.‬

10- من أبرز المطلوبين أمنيا في مطارات العالم.

عرض التعليقات