رئيس التحرير

محمود مسلم

والدة الشهيد إسلام مشهور عن القبض على عشماوي: "قلبي ارتاح"

11:47 م | الإثنين 08 أكتوبر 2018
والدة إسلام مشهور

والدة إسلام مشهور

قالت سوزان عبدالمجيد، والدة الشهيد إسلام مشهور، أحد شهداء عملية الواحات، إنها سعيدة للغاية بإلقاء القبض على الإرهابي هشام عشماوي، المخطط للعملية.

ووجهت عبدالمجيد رسالة إلى فقيدها، وقالت : "قلبي ارتاح جدًا، حقك رجع ارتاح يا ابني، وده برضه ميكفيش حاجة قصاد حياتك، أنا احتسبته شهيد وفراقه صعب عليّ". 

وأضافت خلال تصريحات لبرنامج "مساء dmc"، المُذاع عبر فضائية "dmc": "أشكر سيادة الرئيس، وأشكر الجيش الليبي على ضبط هذا الإرهابي". 

وتابعت باكيةً: "إنت رفعت رأسي ورأس بلدك لفوق، وده شرف لك ولنا، إن شاء الله في الجنة ونعيمها".

وطالبت والدة الشهيد، بتكريم الشهداء معنويًا، موضحةً: "شبابنا كل يوم بيضحي وبيموت، وكل أهالي الشهداء كلامهم واحد على ولادهم، تضحية وحب وتربية وإخلاص، افتقدته، وكان معايا لحظة بلحظة في الحج، ولما رجعت حسيت بوجع قلبي عليه، لكن النهاردة قلبي ارتاح، دم ابني ودم كل الشهداء موقعش على الأرض، مش هيخلصوا، هيروحوا وهيجي غيرهم وأحسن منهم". 

وأعلن المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري، فى تصريح صحفي، القبض على الإرهابي المصري الهارب إلى ليبيا هشام عشماوي، فجر اليوم الإثنين، خلال عملية عسكرية في مدينة "درنة".

وأعلنت "غرفة عمليات الكرامة"، التابعة للجيش الليبي أن "عشماوي قبض عليه في حي المغار في مدينة درنة وكان يرتدي حزاما ناسفا، لكنه لم يستطع تفجيره بسبب عنصر المفاجأة وسرعة تنفيذ العملية من أفراد القوات المسلحة الليبية"، بحسب بيان رسمي.

وارتبط اسم عشماوي بعدد من العمليات الإرهابية الكبرى، منها تفجير مقر مديرية أمن محافظة الدقهلية في مدينة المنصورة حيث قتل 14 شخصا، ثم مذبحة كمين الفرافرة بالصحراء الغربية في يوليو عام 2014 التي راح ضحيتها 28 عسكريا، وبعدها حكم عليه بالإعدام غيابيا، وكذلك استهداف الكتيبة 101 في العريش واغتيال النائب العام السابق هشام بركات عام 2015، واستهداف حافلات الأقباط في المنيا والهجوم على الأمن الوطني في طريق الواحات عام 2017.

عرض التعليقات