ميادة عابدين ميادة عابدين هنجيب سيرتكم.. اعملي له محضر
الخميس 11-10-2018 | PM 06:08

فبعد الفحص والمحص والتمحيص، ريحى روحك واعملى له محضر، انتى لسه هتبصى لى وتتخضى.. أيوه زى ما بقولك كده، هتروحى القسم وتعملى له محضر بعدم التعرض، وبكده هتبقى مسكتيه من إيده اللى بتوجعه وتعيشى حياتك وإنتى سلطانة زمانك ولا هيقدر يجى جنبك بعدها أو يقولك حتى ثلث الثلاثة كام.

هم كده الرجالة ما بيجوش غير بالعين الحمرا، تأدبيهم يتأدبوا معاكى، وطول ما هو عايش معاكى وهو مُهدد هايمشى معاكى زى الألف، اشترى منى كل الكلام ده عن تجربة، أنا عملت لجوزى محضر من سنتين علشان شيطانة وزه وكان طول اليوم يا اختى يعلى صوته عليه ومعيشنى فى نكد، قولت فى عقل بالى أنا لسه هستنى لما الأمور تطور معاه ويمد إيده عليه مكدبتش خبر وسمعت بنصيحة أمى وروحت عملته محضر وقولت فيه أنه مصبحنى بعلقة وممسينى بعلقة ومدمر نفسيتى خالص، ومن ساعتها ما اقولكيش ما بسمعلهوش صوت فى البيت أبدا.

قمة الرعب لما تلاقى إن دى نصيحة "الست سعاد" لجارتها "الست نادية" اللى جوزها معيشها على طول فى غم، "الست نادية" كانت بتشتكى لجارتها من تصرفات جوزها اللى دايما بيضربها وبيهينها ومخلى حياتها كلها سودا، قوم إيه "الست سعاد" مكدبتش خبر ونصحتها النصيحة "المختلة" دى إنها تعمل لجوزها محضر وتخليه دايما مُهدد وبكده هتكون ضمنت إنه مش هيمد إيده عليها تانى وهيبقى زى الخاتم فى صباعها.

تعالى لى هنا يا ست سعاد، طيب إنتى عملتى لجوزك محضر علشان خوفتى يمد إيده عليكى لما لقيتى بوادر إهانات وشتايم فقولتى تسبقى وتقطعى عليه الطريق وتقيديه تماما من ناحيتك، طيب ممكن سؤال بسيط إنتى عايشة معاه إزاى؟ يعنى شكل حياتكم ماشى فى أى اتجاه؟ يعنى متخاصمين ولا متصالحين؟ بتتكلموا مع بعض عادى كده زى الناس المتجوزين ولا إيه ظروفكم؟ بتاكلوا وبتشربوا مع بعض أقصد على ترابيزه واحدة ولا كل واحد لوحده؟ بتتناقشوا فى أمور العيال إزاى ولا مبقاش فى نقاش أصلا ما بينكم؟ فى حالة من الأمان أصلا بينك وبينه ولا عايشين وكل واحد فيكم مخون التانى؟ طيب إنتى إنسانة غير سوية وجواكى شر وغدر مش طبيعى، ليه عاوزة تعممى شرك ده وتنصحى غيرك يجرب اللى إنتى عملتيه.

الجواز مودة ورحمة، يعنى حياة كده دخلناها علشان تمشى بالود والحنية والتفاهم، وأهم حاجة فى الحكاية التفاهم، وقت ماتحسوا إنه مبقاش موجود، ووقت ما تحسوا إن الطرف التانى بدأ يتصرف تصرفات خرجت عن المألوف وهتوجعك أو هاتهينك، انفصلى ابعدى عنه بهدوء، أصلها مش حرب مين فينا هينتصر فيها ومين هايخسر، دى حياه لو ما اتعاشتش بالمودة والرحمة يبقى ملهاش لازمة أى تخاريف توصلها للحروب والمعارك اللى بنشوفها دايما وبكثرة.

يا ستى جوزك غلط ضربك إهانك وصلت معاه الحياة لسكة مظلمة أطلبى الطلاق، ابعدوا بالمعروف، أصل دى العلاقة الوحيدة اللى لو مش هتيجى باللين عمرها ما هتيجى بالعافية ما هو ماينفعش تبقى على زمته وتحاولى تقومى سلوكه معاكى بمحاضر عدم التعرض.

لو علاقتك إنتى وجوزك وصلت لطريق مسدود، وحسيتى إن الود بيموت ماتقاوحيش وتعملى ناصحة وتحاولى تصلحيها بطرق توتر العلاقة أكتر، مش هاينفع تمسكى العصاية من النص تبقى اسمك متجوزة قدام الناس، وبينك وبينه حرب متدارية.

تفاصيل الحياة اللى تحت التهديد دى مابتدومش، ولما بتنتهى بتنتهى بأذى ملوش حدود، ويا ست سعاد جوزك طلع راجل طيب واستسلم للى عملتيه معاه، إنما فى أزواج تانية المواضيع بتوصل معاهم لعند شديد وبتقلب بدمار شامل فى الآخر للطرفين، فأرجوكى خلى نصايحك لنفسك.

العلاقات اللى زى دى هتنتهى يعنى هتنتهى، بس الحكمة بقى فى إنك تنهى حياتك بأقل الخسائرالممكنة، ويا تبقى المعاشرة بالمعروف يا إما بلاش.

تعليقات الفيس بوك

المقالات الاكثر قراءة

أحمد السندوبي

أحمد السندوبي

فقط ابتسم

برديس عبد الله

برديس عبد الله

آدم وحواء

عاجل