رئيس التحرير

محمود مسلم

المسلماني يكشف سبب إقدام هتلر على احتلال روسيا بدلا من بريطانيا

02:24 ص | الأحد 14 أكتوبر 2018
المسلماني

المسلماني

كشف الإعلامي أحمد المسلماني، المستشار السابق لرئيس الجمهورية، أسباب ترك الزعيم النازي الألماني أدولف هتلر فكرة احتلال بريطانيا، واتجه لاحتلال الاتحاد السوفيتي، موضحًا أن نكسة الاتحاد السوفيتي كانت في يونيو 1941، ومنذ الأيام الأولى للغزو الألماني للاتحاد كان الجيش السوفيتي في حالة انهيار شديدة، وكان في قمة التواضع، وقتلت ألمانيا حوالي مليون عسكري سوفيتي.

وأضاف المسلماني، خلال تقديمه برنامج "الطبعة الأولى"، المذاع عبر قناة "دريم"، أن ألمانيا دمرت أكثر من 6 آلاف دبابة سوفيتية في أول أسابيع للغزو، وثلث سلاح الجو، وتم أسر حوالي 3 ملايين جندي سوفيتي، أي أن ما حدث للسوفيت في بداية الحرب كان مأساة.

وتابع: "ألمانيا اتبهدلت في معاهدة فرساي بعد هزيمتها بالحرب العالمية الأولى، من المنتصرين الذين هم روسيا وبريطانيا وفرنسا، فألمانيا أتخد منها جزء من أراضيها، وكل الدول التي كانت تحت احتلالها أتخدت، وفرض غرامات عالية جدًا عليها".

وأشار إلى أنه في عام 1922 تم التحالف بين الألمان والسوفيت، وبعد صعود هتلر للحكم، أدرك الإنجليز أن الزعيم النازي له هدفين أنه يكره الشيوعية، ويحب التوسع في الدول الأخرى، فاشتغلوا على محاربة الشيوعية، وأمريكا كانت تساعد هتلر قبل الحرب العالمية الثانية وتدعم اقتصاد ألمانيا، بعدها انقلبت عليه، بسبب أسباب حدثت وقتها.

وأشار المسلماني إلى أن بعض الكتاب أكدوا براءة بريطانيا من الوقيعة بين ألمانيا والاتحاد السوفيتي، وهتلر كان يحتكر الاتحاد السوفيتي، وتحدث بذلك مع رئيس الوزراء الإنجليزي وقتها، وكان هتلر يكره الشيوعية، وستالين كان دائم الهجوم على ألمانيا من خلال الصحافة، وكان يقوم باستعداد لغزو ألمانيا، وكان يرى هتلر أن الغزو للاتحاد كان دفاعًا عن برلين.

عرض التعليقات