رئيس التحرير

محمود مسلم

القصبي: قضية الأسعار من أولويات الأمن القومي

04:24 م | الأربعاء 23 يناير 2019
عبد الهادى القصبى

عبد الهادى القصبى

أكد الدكتور عبدالهادي القصبي، رئيس ائتلاف دعم مصر، ورئيس لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب، أن قضية ضبط الأسعار تعد من أهم القضايا التي تواجه المجتع، ومن أولويات الأمن القومي.

وأضاف القصبي، خلال جلسة الحوار المجتمعي التي عقدتها اللجنة بمقر البرلمان، اليوم، لمناقشة قضية ضبط الأسعار وكيفية المشاركة المجتمعية نحو تفعيل مبادرة "حياة كريمة" التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، بحضور عدد من المسئولين الشخصيات العامة والخبراء، اليوم، أن الجلسة بمثابة لقاء وطني لمواجهة مشكلة حقيقية وتحد في نفس الوقت، بحلول علمية وفكرية ومجتمعية وسياسية وتشريعية قابلة للتنفيذ على أرض الواقع، وهناك بعض القواعد التي سيتم مراعاتها حال طرح القضية للحوار المجتمعي، منها الاعتراف بحجم المشكلة والمعاناة الحقيقية خاصة للفئات الأكثر احتياجا ولا مجال للمزايدة.

وأشار إلى أن الدولة بذلت جهودا ضخمة للتصدي لهذه القضية، ولولا ذلك لكانت الأوضاع أسوأ بكثير.

واستطرد القصبي، أنه فيما يخص الأسباب غير المنطقية، فسيتم التصدي لها بكل قوة وحزم مثل الجشع والاحتكار والسوق السوداء وعدم تنظيم الأسواق وضعف الرقابة الفاعلية عليها، وزيادة معلات الاستهلاك وانخفاض معدل الإنتاج، لافتا إلى أن الشائعات تؤدي لزيادة الأسعار، متابعا: "هذه الأسباب جميعها اجتمعت لتخلق لنا أزمة تتمثل فى ارتفاع الأسعار".

وأضاف، أن البعض يقول أن هناك أسباب منطقية وغير منطقية لزيادة الأسعار، وبطبيعة الحال تلك غير المنطقية غير مقبولة ولن نسكت عنها، مرجعا الأسباب المنطقية إلى زيادة معدلات النمو السكاني مع عدم قدرة المعروض من السلع على مواجهة الزيادة في الطلب، وارتفاع أسعار العملات الأجنبية، ومستلزمات الإنتاج، وأسعار الضرائب والجمارك.

وأكد القصبي، أننا أمام توجيه رئاسي لجميع المؤسسات والجهات بشأن ضبط الأسعار والأسواق للتخفيف عن كاهل المواطنين، ولا سيما محدودي الدخل، إلى جانب المبادرات التي أطلقها رئيس الجمهورية ومنها "حياة كريمة"، وهذا الحوار تلبية وتفاعلا ومشاركة علمية من البرلمان تجاه المبادرة من أجل المصلحة العامة.

وتابع: "على الرغم من الجهود الوطنية إلا أن الواقع الذي نعيشه يؤكد أن هناك معاناة تتحملها الفئات الأكثر احتياجا، بل والفئات المتوسطة في صبر ووطنية.

عرض التعليقات