رئيس التحرير

محمود مسلم

لليوم الثاني.. "حريق محطة مصر" يسيطر على اهتمامات الصحف العربية

02:50 م | الخميس 28 فبراير 2019
حادث محطة مصر

حادث محطة مصر

لليوم الثاني على التوالي، استحوذ حادث محطة مصر بالقاهرة على اهتمام الصحف العربية، ما بين المتابعات الخبرية ورصد القصص والبطولات الإنسانية، فضلا عن الاقتصادية والرياضية.

ونشرت "سكاي نيوز" الإماراتية تقريرا عن النائب العام كتبت فيه: "كشف النائب العام المصري نبيل صادق، مساء الأربعاء، عن سبب حادث القطار الدموي الذي وقع في محطة القطارات الرئيسية وسط القاهرة، وأدى إلى مقتل وإصابة العشرات، أوضح البيان أن عدد الوفيات وصل إلى 20 شخصا بينما بلغ عدد المصابين 28 آخرين".

وتحت عنوان "25 قتيلاً بحريق مروّع بمحطة قطارات في القاهرة"، كتبت "البيان" الإماراتية: "سقط عشرات القتلى والجرحى، إثر اندلاع حريق هائل في محطة القطارات الرئيسية وسط القاهرة، وفيما وجّه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بمحاسبة المتسبّبين، قبلت الحكومة استقالة وزير النقل التي تقدّم بها بعد الحادث".

وتابع التقرير، أن مشاهد من كاميرات مراقبة تم تناقلها على مواقع التواصل الاجتماعي للقطار وهو يسارع للاصطدام بالحواجز.

أيضا تطرقت وكالة "طنجة" المغربية، إلى استقالة وزير النقل، وكتبت "ربط رواد مواقع التواصل الاجتماعي، استقالة وزير النقل المصري على خلفية حادث قطار رمسيس، الذي أودى بحياة ما يقل عن 25 قتيل والعشرات من الجرحى، بوزير التجهيز والنقل واللوجستيك المغربي عبدالقادر أعمارة ومدير السكك الحديدية ربيع لخليع، على خلفية الحادث المأساوي الذي وقع ببوقنادل العام الماضي، والذي خلف 6 قتلى وأزيد من 86 جريح".

وفي نفس السياق، كتبت "العربية دون نت" السعودية، تحت عنوان "مصر.. سائق قطار الموت يتحدث لأول مرة"، اعتراف علاء فتحي، سائق القطار المتسبب في حادث محطة مصر، بالمسؤولية الكاملة عن الحادث البشع الذي راح ضحيته 20 شخصا حرقا، وفق ما جاءت في حديثه مع الإعلامي وائل الإبراشي أمس.

كما نشرت تقريرا إنسانية تحت عنوان "ضحايا قطار الموت.. سيدتان آخر أعمالهما أكبر مشروع خيري"، كتبت فيه: "السيدة نادية صبور، والسيدة وسام حفني، مصريتان من أبرز رواد العمل الخيري في مصر، ومن أعضاء نادي روتاري أيضا، ساقهما القدر ليكونا ضمن ضحايا حادث القطار الذي وقع الأربعاء، وأسفر عن مقتل 20 وإصابة 40 آخرين".

وتابعت: "كانت السيدتان في مهمة إنسانية تطوعية مساء الثلاثاء، شملت مدينتي الأقصر وأسوان، شاركتا فيها بافتتاح أول مستشفى عائم يجوب النيل لعلاج مواطني الصعيد بحضور وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، وأقيم المستشفى بتمويل من منظمات المجتمع المدني وأندية الروتاري، سافرت السيدتان باعتبارهما من أعضاء الروتاري، وكانتا ضمن المشرفين على إعداد المستشفى وتجهيزه، للمشاركة في افتتاحه مساء الثلاثاء، استقلت السيدتان قطار الصعيد المتجه فجر الأربعاء إلى القاهرة، وعقب نزولهما وقع حادث القطار، لقيتا مصرعهما على الفور وتفحمت جثتيهما".

كما ذكرت السبيل الأردنية، في تقرير عنون بـ"سائق قطار الموت المصري يكشف تفاصيل الفاجعة ويطلب مسامحته"، كشف سائق القطار عن جزء من تفاصيل الحادثة المفجعة، التي وقعت الأربعاء، في محطة مصر بالعاصمة القاهرة، وأسفرت عن مقتل 22 شخصا وإصابة العشرات.

على جانب أخر، ذكرت "سكاي نيوز" ما أثاره اللاعب المصري محمد صلاح من موجات استغراب وانتقادات الآلاف من جماهيره صباح الخميس، عندما نشر صورة اعتبرت "مستفزة" لمشاعر المصريين، بعد أقل من يوم من الحادث الدموي الذي شهدته القاهرة، الأربعاء، بعد ساعات فقط على مقتل وإصابة العشرات باصطدام قطار وحريق في محطة مصر وسط القاهرة، وقع حادث جديد بين سيارة نقل وقطار في الساحل الشمالي للبلاد.

عرض التعليقات