رئيس التحرير

محمود مسلم

طبيب: لا خوف من الكورتيزون.. وآلام العمود الفقري سببها نقص الفيتامينات

02:43 م | الثلاثاء 30 يوليو 2019
مشاكل العظام

مشاكل العظام

قال الدكتور جوزيف إبراهيم الاستشاري العالمي لعلاج العظام والعمود الفقري، إنّ الطبيب المصري "ماهر" لكن ينقصه توفر الإمكانيات، موضحا أنّ الطبيب جزء من منظومة متكاملة يكملها طاقم التمريض والتخدير وصولا لعامل النظافة.

وأوضح إبراهيم خلال حديثه مع الإعلامي أحمد خيري والإعلامية مها بهنسي، في برنامج "صباح الورد" المذاع على شاشة قناة TEN، أنّ عددا كبيرا ممن يعانون من آلام العمود الفقري والركبة من الأعمار الأقل سنا، بسبب نقص كبير في الفيتامينات والكالسيوم، متابعا: "دون فيتامين (د) لا يستفيد الجسم من الكالسيوم، خاصة في السيدات".

وأوضح الطبيب أنّه من المهم تفادي مشكلات العظام من البداية، عن طريق الأكل السليم والعادات السليمة بالنسبة للأطفال، لافتا إلى أنّ المذاكرة لوقت طويل بشكل غير صحيح تسبب انحناء في الظهر، ومع طول الوقت يؤثر على الجسم، وبالنسبة لآلام الركبة مثل تهتك في الأربطة وتآكل في الغضاريف وخشونة الركبة، فحقن الكورتيزون مادة مفيدة لهذه الحالات.

وأوضح جوزيف أنّ مادة الكورتيزون يفرزها الجسم ولها فائدة كبيرة، ولا داع للخوف من حقن الكورتيزون أو الأدوية التي تحتوي على مادة الكورتيزون.

عرض التعليقات