رئيس التحرير

محمود مسلم

"كان بيت أشباح".. الأعلى للآثار عن قصر البارون: أعدناه إلى لونه الأصلي

11:52 م | السبت 17 أغسطس 2019
قصر البارون

قصر البارون

قال الدكتور مصطفى الوزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن قصر البارون أسسه إدوارد لويس جوزيف إمبان، الذي ولد في بلجيكا عام 1852، وتوفي في عام 1929، وجرى دفنه في احدى الكنائس المصرية بناء على وصيته.

وأضاف "وزيري" خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج "حضرة المواطن"، والذي يقدمه الإعلامي سيد علي، والمذاع على فضائية "الحدث اليوم"، أن "البارون" انشئ شركة "واحات هليوبوليس" في عام 1906 من أجل تشييد ضاحية مصر الجديدة، وجرى بناء القصر على مساحة 12 ألف متر، وسجل بقرار من مجلس الوزراء عام 1993، ومنذ ذلك التاريخ لم يجرى تطويره، إلا أنه في عام 2006 جرى تطويره بشكل بسيط، وفي يوليو 2017 بدأت الوزارة بترميم القصر بشكل دقيق بعدما نجحت في توفير مبلغ 100 مليون جنيه.

وأكد الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار أنه وبحسب عددا من الوثائق الفرنسية أكدت أن لون القصر"طوبي محروق"، وبحكم القانون يجب إعادة اللون الأصلي للمبنى مع نزع السياج الحديدي القديم وتبديله بآخر جديد يتطابق مع القديم، متابعا: "لما كان بيت أشباح وعبدة الشياطين مشوفناش الهوجه دي، احنا واخدين وقت ومجهود علشان نرد على الشائعات أكتر من العمل اللي بنعمله".

عرض التعليقات