رئيس التحرير

محمود مسلم

"السيسى" يوجه الحكومة بتطبيق برنامج "تنمية الصعيد" في محافظات جديدة

08:22 م | السبت 16 نوفمبر 2019
الرئيس السيسى خلال لقائه وفد جامعة بوخارست

الرئيس السيسى خلال لقائه وفد جامعة بوخارست

قال اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، إن برنامج تنمية الصعيد بقنا وسوهاج على رأس أولويات الرئيس والحكومة، وتعتبره الدولة أحد المشروعات القومية الكبرى لتحقيق نقلة نوعية فى حياة مواطنى المحافظتين، وتحسين معيشتهم. وأضاف «شعراوى»، خلال استقباله وفد البنك الدولى، اليوم، أن هناك تقدماً كبيراً فى الموقف التنفيذى والتمويلى لمشروعات المرحلة الأولى، وسط رضا المواطن والحكومة.

وأشار إلى أن رئيس الجمهورية خلال لقائه مع أعضاء لجنة «التسيير للبرنامج» أكد ضرورة دراسة إمكانية تغطية محافظتى سوهاج وقنا بخدمات الصرف بنسبة 100%، والتنسيق مع البنك الدولى لدراسة تطبيق البرنامج فى عدد آخر من محافظات الصعيد، ووجه بدعم استكمال الإصلاحات المؤسسية لإقامة نموذج للتنمية المتكاملة وتعميمه على باقى محافظات الصعيد، مؤكداً أن المحافظتين أصبحتا بعد عام ونصف العام، نموذجاً جيداً لتطبيق اللامركزية.

الرئيس يطلب تكثيف الرقابة التموينية على الأسواق وبذل أقصى جهد فى مكافحة الإرهاب والتطرف

ووجه الرئيس بمواصلة تكثيف الرقابة التموينية على الأسواق، لمكافحة الممارسات الاحتكارية وضبط الأسعار، وتعزيز دور أجهزة حماية المستهلك لضمان توافر مختلف السلع للمواطنين بجودة عالية.

كما وجّه الرئيس خلال اجتماعه، اليوم، مع الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، واللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، وعباس كامل، رئيس المخابرات العامة، وشريف سيف الدين، رئيس هيئة الرقابة الإدارية، بمواصلة بذل أقصى الجهد فى مجال مكافحة الإرهاب والتطرف والأمن الجنائى، لترسيخ الاستقرار الأمنى والمجتمعى، والاستمرار فى توفير المناخ الملائم للتنمية. وقال السفير بسام راضى، متحدث الرئاسة، إن الاجتماع استعرض آخر المستجدات على صعيد الأوضاع الأمنية ومكافحة الإرهاب.

من جهة أخرى، أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى، أهمية استمرار التنسيق الوثيق بين مصر ورومانيا، بعد انتهاء الرئاسة الرومانية للمجلس الأوروبى، واستمرارها فى «ترويكا الاتحاد الأوروبى»، وتولى مصر رئاسة الاتحاد الأفريقى.

وأشاد «السيسى»، خلال استقباله وفداً من جامعة بوخارست للدراسات الاقتصادية، اليوم، بتنامى علاقات البلدين منذ أكثر من قرن. وقال السفير بسام راضى، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس رحب بالوفد، طالباً نقل تحياته إلى الرئيس كلاوس يوهانيس، مع الإعراب عن الشكر لجامعة بوخارست لمبادرتها بمنحه دكتوراه فخرية.

وأضاف «راضى»، أن اللقاء شهد التباحث حول سبل تعظيم التعاون فى التعليم والثقافة بين البلدين، خاصة تبادل الأبحاث العلمية والمنح الدراسية، وإقامة اتفاقيات توأمة لتسهيل التعاون الأكاديمى بين جامعة بوخارست وجامعات مصرية ذات تخصصات مماثلة.

وأعرب أعضاء الوفد عن امتنانهم للقاء الرئيس، مؤكدين أن منحه الدكتوراه الفخرية جاء انطلاقاً من دوره فى قيادة مصر خلال فترة عصيبة من الاضطرابات والعبور بها لمرحلة جديدة من التنمية والبناء، بالإصلاحات الهيكلية العميقة التى أطلقها اقتصادياً واجتماعياً، بجانب المشروعات القومية الكبرى التى بادر بتشييدها فى شتى قطاعات الدولة، ما ساهم بشكل حاسم فى تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين وإعادة رسم الخريطة التنموية لمصر، وفتح آفاق المستقبل.

عرض التعليقات