رئيس التحرير

محمود مسلم

"لا تراجع".. الجيش الليبي: لن نفرط في مكتسبات وتضحيات قواتنا

11:04 م | الإثنين 13 يناير 2020
العميد خالد المحجوب..مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الوطني الليبي

العميد خالد المحجوب..مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الوطني الليبي

علّق العميد خالد المحجوب، مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الوطني الليبي، على مطالب حكومة فايز السراج بانسحاب الجيش الوطني الليبي إلى حدود ما قبل أبريل الماضي، حيث ذكر أنه لا يمكن التفريط في مكتسبات وتضحيات الجيش الوطني الليبي بعد السيطرة على أكثر من 85% من الأراضي الليبية وهناك سيطرة شبه كاملة الآن، "كنا على شفا من تلك الميلشيات".

وأضاف "المحجوب"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "القاهرة الآن"، مع الإعلامية لميس الحديدي، على شاشة "العربية الحدث"، أن ما يحدث الآن هي محاولة إنقاذ تنظيم الإخوان الذي يبدو أنه يلفظ أنفاسه والقيادة أيضاً تدرك خطورة التنازل عن المكتسبات وإنجازات القوات المسلحة، مؤكدًا أن الجيش الليبي بكامله داعم للمعركة السياسية ومستعد للدخول في المعركة العسكرية أيضاً.

"الجيش الليبي": الشعب خُدع في اتفاق الصخيرات.. "ولن نُلدغ من الجحر مرتين"

وحول مطالب انسحاب المرتزقة، أكد مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الوطني الليبي، أن الجيش يطالب بما يطلبه الليبيون ولا نطلب كقوات مسلحة مطالب خاصة، "الجميع يعرف أن الشعب الليبي ضحك عليه في اتفاق الصخيرات وهو ملعوب خبيث من الإخوان حيث تم تشكيل المجلس الرئاسي الذي مارس سلطته دون اكتساب شرعيته من الشعب الليبي".

وتابع: "مفاوضات موسكو الآن لن تثمر عن اتفاق صخيرات آخر لأننا نؤمن بمبدأ لا يلدغ المرء من جحر مرتين"، مستبعدًا فكرة تقاسم السلطة بين طرفي النزاع، ومازال من المبكر الحديث عن ذلك دون الاتفاق على ثوابت تنفذ على الأرض معتبراً أن مسار برلين مهم ولابد أن يتم أخذه في الاعتبار.

وواصل: "نحن كليبيين لسنا أغبياء وهناك صفقات إخوانية للبيع ولابد من الحديث عن جوهر القضية وهي تفكيك الميلشيات لأن مشكلة ليبيا أمنية بامتياز ولا يمكن أن يكون هناك دولة بمؤسساتها قبل القضاء على الميلشيات ".

عرض التعليقات