رئيس التحرير

محمود مسلم

هاني شنودة: أنا من مريدي النقشبندي

الموسيقار: كنا بنسمعه لايف من غير ميكرفون واحنا صغيرين.. كان بيصيتنا

01:43 م | الثلاثاء 14 يناير 2020
هاني شنودة

هاني شنودة

قال الموسيقار هاني شنودة، إنَّه كان من مُريدي الشيخ سيد النقشبندي منذ طفولته، باعتباره من مواليد طنطا أسوة بالشيخ، "كنا بنسمعه لايف مباشرة من غير ميكرفون، كان بيصيتنا".

ونحتفل هذا العام 2020 بمئوية ميلاد الشيخ النقشبندي، الذي ولد في يناير 1920، وتنظم دار الأوبرا المصرية مساء اليوم الثلاثاء، أمسية خاصة بمئوية ميلاد "النقشبندي".

وقال "شنودة"، في تصريح خاص لـ"الوطن"، إنَّ "ساحة السيد البدوي كانت تمتلئ بالمواطنين، للاستماع إلى الصوت القادم من السماء، لأن الشيخ النقشبندي، كان من الأصوات السماوية الملائكية، التي جعلت طفولتنا سعيدة مليئة بالأنغام المليئة بالمحبة والصوفية والسمو والعلو".

واستطرد "شنودة": "كنا نتجمع بعد صلاة التراويح في ساحة السيد البدوي بطنطا من أجله، الشيخ النقشبندي هو الذي جعل لساحة البدوي رونقًا خاصًا، كنا نجلس أمام المسجد على الحُصر، لسماع ابتهالات النقشبندي الجبارة بصوته، الذي يجعل أرواحنا في السماء وليست على الأرض، ونتغلب على الجاذبية الأرضية كأننا نجلس على وسادة في الهواء، من شدة صوته المؤثر فينا".

وأشار إلى أنَّ الطبقات الصوتية للشيخ النقشبندي لم يسمع مثلها حتى الآن؛ لقدرته على تعدد الطبقات الموسيقية لديه بمنتهى السلاسة والبراعة، متابعا "ربنا منحه ميزة دونًا عن غيره".

وبشأن تعاونه مع الموسيقار مع بليغ حمدي، قال "شنودة"، إن التعاون دائمًا يسفر عن نتائج مميزة، موضحًا: "بليغ حمدي، كان موهبة تسير على الأرض، وغنى بحنجرة النقشبندي، والشيخ أمتعنا بفكر بليغ، ربنا أرسل الاثنين لنا لإسعاد حياتنا".

عرض التعليقات