"التخطيط": 5 محاور أساسية لخطة الإصلاح الإداري للدولة

الإثنين 26-02-2018 PM 02:35
"التخطيط": 5 محاور أساسية لخطة الإصلاح الإداري للدولة

صالح الشيخ

شارك صالح الشيخ، نائب وزيرة التخطيط للإصلاح الإداري في فعاليات احتفالية مراسم التكريم الرسمي لجائزة درع الحكومة الذكية العربية 2018 في دورتها العاشرة، والتي أقيمت بالقاهرة برعاية وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري.

وفي بداية كلمته، قال: "إن الابداع والابتكار طريق للإصلاح الإداري والتقدم، وأنه من المهم دفع روح التنافس الجيد مؤسساتيا وفرديا".

وأكد أنه من المهم القاء الضوء على التجارب الناجحة في بلداننا العربية، فبلداننا العربية مليئة بالكفاءات والمتخصصين، والتعلم المتبادل يعوضنا عن البحث عن تجارب دولية ناجحة، فلدينا الكثير من النماذج المشرفة التي يمكن الاستفادة منها، مضيفا أن استخدام التكنولوجيا هو الطريق الرئيسي نحو التقدم والتميز، قائلا: "من المهم بذل الجهد من أجل الوصول الى قمة التميز إلا أن الأهم من ذلك هو الحفاظ على قمة التميز، وهو ما يتطلب مزيد من البحث عن أساليب مبتكرة في الإدارة".

وأثناء كلمته عرض "الشيخ" على الحضور محاور عملية الإصلاح الإداري التي تتم داخل الدولة المصرية، حيث أكد أن مصر انطلقت في خطتها للإصلاح الإداري من واقع استراتيجية التنمية المستدامة، رؤية مصر 2030 التي وضعت معيارا وهدفا رئيسيا للإصلاح الإداري وهو البحث عن جهاز اداري كفء وفعال يطبق مفاهيم الحوكمة ويستجيب لمتطلبات المواطنين ويشارك بفاعلية في عملية التنمية.

وأشار نائب وزيرة التخطيط الى المحاور الخمس الرئيسية للإصلاح الإداري، وأولها الإصلاح التشريعي وقانون الخدمة المدنية ولائحته التنفيذية، المحور الثاني هو الإصلاح المؤسسي مؤكدا أنه فى هذا الشأن تطلق الدولة قريبا جائزة مصر للتميز الحكومي والتي تشتمل على 6 جوائز فرعية للمؤسسة الحكومية المتميزة، للمنفذ الحكومي المتميز، المنفذ الحكومي للخدمات الالكترونية المتميز، المدير المتميز، الموظف المتميز، التطبيق المتميز.

وأضاف أن المحور الثالث هو بناء القدرات، مشيرا إلى القرار الذى اتخذه رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي بإنشاء الأكاديمية الوطنية لتدريب الشباب، وما تم من توأمة بين الاكاديمية والمدرسة الوطنية للإدارة بفرنسا لتدريب وتأهيل الشباب، والمحور الرابع هو تحسين الخدمات العامة من خلال ميكنة الخدمات المقدمة وتبسيط الإجراءات.

وأخيرا المحور الخامس وهو بناء قواعد البيانات والمعلومات وهو الأساس فيما يتعلق بالتقدم والتميز فبدون قواعد بيانات واضحة ودقيقة يكون من الصعب اتخاذ القرار الرشيد. شارك بالاحتفالية عدد من ممثلي الهيئات الدبلوماسية المعتمدة لدى الدولة وعدد من الشخصيات الحكومية والقيادية والإدارية على مستوى المنطقة العربية.

أخبارمتعلقة

أخبار قد تعجبك

التعليقات

الأكثر قراءة

عاجل