«مثلث برمودا» يحصد الأرواح على الطريق الصحراوى بالمنيا

الأربعاء 13-06-2018 AM 10:09
«مثلث برمودا» يحصد الأرواح على الطريق الصحراوى بالمنيا

سيارة نقل تسير على وصلة الشيخ فضل

طريق أسفلتى طوله نحو 13 كيلومتراً، يربط بين الصحراوى الشرقى القديم والجديد حتى يصل إلى الزراعى «مصر- أسوان»، أمام مركز بنى مزار بشمال محافظة المنيا، لا يكاد يمر يوم واحد دون أن يشهد حادثاً مرورياً ما بين تصادم وانقلاب سيارات، حتى أصبح اسم الطريق المعروف بين سائقى النقل والأجرة هو «مثلث برمودا» لوقوع حوادث عليه بشكل متكرر، رغم أن هناك مناطق أخرى بالصحراوى أكثر خطورة منه ولا تقع عليه حوادث بنفس الشكل.

مصطفى يحيى، 34 عاماً، سائق سيارة أجرة، يسلك الطريق ذهاباً وإياباً بشكل يومى، حذر من خطورته، مؤكداً أن المسافة المُقدرة بـ13 كيلومتراً، أمام كمين الشيخ فضل فى مركز بنى مزار، تشهد أكثر من 70% من الحوادث على الطريق بأكمله، بسبب الميول والانحناءات فى تلك المسافة، لافتاً إلى أن سيارات النقل الثقيل المحملة بالطوب الحجرى تكون محملة بحمولات زائدة وتتسبب فى حدوث هبوط وحفر وتعرجات بالطريق، خاصة فى فصل الصيف الذى تتمدد فيه الطبقة الأسفلتية.

«وصلة الشيخ فضل» طولها 13 كيلومتراً وتستأثر بـ70% من الحوادث.. ونائب: نجوت من الموت فى حادث بها وقدمت طلبات وبيانات عاجلة.. والمحافظ: أعددنا تقريراً بأوضاع الطريق وأرسلناه لوزارة النقل

وقال محمد عبدالمنعم، من أهالى قرية الشيخ فضل، يمتلك سيارة ملاكى، إن تلك الوصلة حيوية جداً، وتعبر منها عشرات السيارات فى الساعة الواحدة، لأنها تربط أقصى شرق المحافظة بأقصى غربها، وهى غير مزدوجة، وبعض السيارات تخرج فجأة وباندفاع من وسط المدقات الجبلية المتاخمة للطريق، ويكون التصادم فى معظم الأحيان مع سيارات أجرة محملة بمواطنين، وهنا تقع الفاجعة، ونادراً ما ينجو شخص واحد، والقضاء على تلك المشكلة يكون بازدواج الطريق وإلزام النقل الثقيل والمقطورات بالسير فى حارة واحدة تكون فى أقصى يمين الطريق، إضافة إلى إنشاء رصيف منخفض على طول الطريق حتى لا تتمكن سيارات النقل الثقيل من الخروج فجأة من المدقات، منوهاً إلى أن الطريق يحتاج زيادة العلامات الإرشادية والتحذيرية، خاصة فى أماكن المنحنيات والمنحدرات والتقاطعات، فضلاً عن إعادة تأهيله ورفع كفاءته، ووضع كاميرات مُراقبة بطول الطريق، حتى يلتزم السائقون بقواعد المرور، إلى جانب عمل تحاليل دورية لهم، لضبط مُتعاطى المواد المُخدرة منهم أثناء القيادة.

الدكتور سمير رشاد أبوطالب، عضو مجلس النواب عن دائرة مركز سمالوط، أكد أنه نجا من الموت المحقق، وبأعجوبة، حينما تعرّض لحادث انقلاب سيارته فى نفس المنطقة، التى توجد بها عيوب فنية، ومنحنيات فى منتهى الخطورة، وتقدم عقب ذلك باقتراح للجنة الاقتراحات والشكاوى بمجلس النواب، وتمت مناقشته حينذاك فى حضور السكرتير العام لمحافظة المنيا، ومسئولين من وزارات النقل والتخطيط والمالية وهيئة الطرق، وعدد من أعضاء مجلس النواب، وتمت الموافقة بعد جدل كبير وشد وجذب على ازدواج وصلة الشيخ فضل التى يقع عليها أكثر الحوادث فى نطاق المحافظة، بتكلفة 23 مليون جنيه، وتم إرسال تلك الموافقة لمجلس الوزراء فى انتظار التحرك والتنفيذ.

وأضاف «رشاد» أنه قبل نحو شهر تقدم بطلب آخر لمجلس النواب ستتم مناقشته بعد عيد الفطر، بتخصيص 3 حارات فى كل اتجاه بالطريق الصحراوى، بحيث يضم كل اتجاه 6 حارات، 3 للملاكى، و3 للنقل، وفى حال إجراء أى صيانة بالطريق يكون هناك بدائل وحارات أخرى، وسيقلل ذلك من الحوادث بشكل كبير.

من ناحيته، قال اللواء عصام البديوى، محافظ المنيا، إنه تم إعداد تقرير بأوضاع الطريق وإرساله لوزارة النقل، فضلاً عن وضع خطة كاملة لتطوير الطريق، لكن تم إرجاء التنفيذ لحين توفير الاعتمادات المالية اللازمة، منوهاً بأن وزارة النقل أعلنت، فى شهر مارس الماضى، أنه سيتم تخطيط الطريق الصحراوى الشرقى وتركيب العواكس الأرضية فى المسافة من حدود المنيا جنوباً وحتى كمين الشيخ فضل شمالاً، وجار التجهيز لتخطيط باقى المسافة من كمين زاوية الجدامى عند حدود المنيا شمالاً، بعد نهو أعمال رفع الكفاءة، بالإضافة إلى تركيب علامات ومحددات بمنطقة كمين الصفا.

أخبار متعلقة

أخبار قد تعجبك

التعليقات

عاجل