رئيس التحرير

محمود مسلم

بين "رافي بركات" و"الملك الذهبي".. تاريخ محمد صلاح مع القراءة

02:50 م | الجمعة 10 أغسطس 2018
أرشيفية

أرشيفية

"بحب القراءة جدا، وخصوصًا علم النفس" هكذا عبر محمد صلاح، نجم المنتخب الوطني، المحترف في صفوف فريق ليفربول الإنجليزي، عن حبه للاطلاع، خلال حواره مع الإعلامي عمرو أديب، مقدم برنامج "كل يوم"، المُذاع عبر فضائية "on e".

القراءة هي هوايته المفضلة أثناء وقت فراغه، فظهر أكثر من مرة خلال سفره وهو يحمل القرآن الكريم وكتب أخرى، مستعينا بهم في رحلاته القصيرة.

في 2015 نشر محمد صلاح صورة تجمعه مع الداعية الإسلامي عمرو خالد، وهو يهديه نسخة من كتابه "رافي بركات"، للتأكيد على مدى إعجابه الشديد بالرواية.

وعلق صلاح على الصورة: "شكرا دكتور عمرو خالد على الهدية دي، كتاب من أفضل الكتب اللي قريتها بالتوفيق دائما".

و"رافي بركات" رواية مصرية صدرت عام 2015، للداعية الإسلامي عمرو خالد، تحتوي على مغامرات فكرية مثيرة، بها خيال وحماس ومعلومات.

وعن حبه لكتب التنمية البشرية، أثارت صورته وهو يقرأ أحد الكتب اهتمام متابعيه للبحث عنه، وهو كتاب "فن اللا مبالاة"، من تأليف مارك مانسون، ونقله إلى اللغة العربية المترجم الحارث النبهان.

"فن اللامبالاة.. لعيش حياة تخالف المألوف" يقول فيه الكاتب إن "الإنسان لا يجب بالضرورة أن يكون إيجابيا طوال الوقت، وإن المفتاح إلى بشر أكثر قوة وسعادة كامن في التعامل مع الشدائد تعاملاً أفضل".

ويتناول في فصوله كيفية تغلب الإنسان على عقبات حياته بطريقة منطقية بعيداً عن التهرب والخوف منها.

مؤخرا، نشر صورة لغلاف كتاب "الملك الذهبي"، لزاهي حواس، وزير الآثار السابق، والذي تدور قصته حول توت عنخ آمون الذي أصبح ملكًا حيث كان مجرد طفلا عندما اعتلى العرش، ومات قبل أن يصل إلى ريعان شبابه.

يحتوي الكتاب على صور ومعلومات عن "العصر الذهبي"، فترة الأسرة الوطنية الـ17، والتي في عصرها كانت ممتلكات مصر ومستعمراتها بأمان تام وتحت سيطرتها.

عرض التعليقات