رئيس التحرير

محمود مسلم

"النسور" يلتقي وفدا من المنظمة المصرية لحقوق الإنسان

01:32 م | الإثنين 17 سبتمبر 2018
محمد النسور

محمد النسور

التقى رئيس قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالمفوضية السامية لحقوق الإنسان محمد النسور، بوفد المنظمة المصرية لحقوق الإنسان برئاسة الدكتور حافظ أبو سعدة وبممثلي قبيلة الغفران التي نزعت السلطات القطرية جنسيتها منتصف تسعينيات القرن الماضي، بمقر المفوضية بجنيف.

وقالت المنظمة المصرية في بيان قبل قليل، إنها نسقت اللقاء لإعطاء أبناء قبيلة الغفران المجال لعرض قضيتهم على الجهات الأممية.

من جانبه، أكد "أبوسعده"، تبني المنظمة لقضية الغفران لاسيما وأنها تنطوي على انتهاكات جسيمة منها ما يصل إلى الجرائم ضد الإنسانية والتطهير العرقي لقبيلة بأكملها والتي يقدر عدد أفرادها 6000 إلى 8000 فرد، وشدد علي عدالتها وأحقية أبناء القبيلة في عودة جنسياتهم المنزوعة وتعويضهم على ما أصابهم من أضرار.

وعرض عدد من أبناء الغفران خلال اللقاء، من بينهم حمد خالد الغفراني والشيخ راشد الغفراني والشيخ جابر الغفراني قضيتهم أمام المسؤول الأممي، وأطلعوه على بعض الوثائق التي تثبت أنهم مواطنين قطريين وحقهم في إعادة جنسياتهم ورد اعتبارهم.

وطالب "أبوسعدة" باطلاع المنظمة على الردود القطرية حتى يتثني لها التحقق من مصداقيتها والرد عليها. كما أكد استعداد المنظمة تقديم ملفات موثقة لعدد كبير من الحالات لإثبات الضرر الواقع على أبناء الغفران ولتأكيد كونهم سكان أصليين لدولة قطر منذ أكثر من 100 عام أي قبل تأسيس الدولة القطرية نفسها.

 

عرض التعليقات