رئيس التحرير

محمود مسلم

بعد القبض عليه مع "عشماوي".. تعرف على الإرهابي الليبي مرعي زغيبة؟

04:19 م | الثلاثاء 09 أكتوبر 2018
مرعي زغيبة

مرعي زغيبة

تمكنت القوات المسلحة الليبية، أمس الإثنين، من القبض على الإرهابي المصري الأخطر هشام عشماوي، وعلى اثنين من مساعديه هم بهاء علي وهو مصري الجنسية وليبي يدعي مرعي زغبية.

وتستعرض "الوطن" أبرز المعلومات عن الليبي مرعي زغيبة، وفقا لموقع "سكاي نيوز":

- ولد عام 1960، في بنغازي.

- ترعرع في حي "اخريبيش" وسط مدينة بنغازي

-  اسمه الكامل مرعي عبدالفتاح خليل، انضم إلى الجماعة الليبية المقاتلة بقيادة عبد الحكيم الحاج، قبل أن يتوجه إلى أفغانستان عام 2001 للانضمام لتنظيم القاعدة.

- شارك في تأسيس تنظيم "المرابطون" التابع لتنظيم القاعدة مع الإرهابي عشماوي بعد أن كانا التقيا في مدينة درنة.

-  أدرج اسمه على قائمة الجزاءات الموحدة لمجلس الأمن في 2 أغسطس 2006 لارتباطه بتنظيم القاعدة، بسبب مشاركته في تمويل الأعمال أو الأنشطة أو التخطيط لها أو تسهيل القيام بها أو الإعداد لها أو ارتكابها باقتران مع أعمال "جماعة أنصار الإسلام" والجماعة الليبية المقاتلة وتنظيم القاعدة أو باسمها أو بالنيابة عنها أو دعما لها والتجنيد لفائدة هذه الجماعات.

- كما انضم لخلية إرهابية إيطالية تنتسب لجماعة "أنصار الإسلام"، بهدف التخطيط والإعداد للأعمال الإرهابية، وتجنيد المتطوعين للالتحاق بمعسكرات التدريب في أفغانستان والعراق، وتزويد أعضائها بالوثائق المزورة، وتحصيل الأموال من خلال الاتجار بالمخدرات وتزييف النقود، وتوزيع المواد الدعائية كالمنشورات والخطب التي تحرض على ارتكاب الأعمال الإرهابية، والتفجيرات الانتحارية.

- كان زغبية عضوا ناشطا في هذه الخلية وعلى اتصال بخلايا أخرى توجد في الخارج، حيث كان مكلفا بتلقي الوثائق المزورة وإخفائها للسماح لأعضاء آخرين في الخلية بالسفر إلى الخارج.

- تمت محاكمته في إيطاليا لتآمره وارتكاب أعمال إرهابية في البلاد وفي الخارج، وحكمت عليه محكمة جنايات ميلانو، في ديسمبر 2007، بالسجن 6 سنوات لانتمائه إلى جماعة إجرامية ذات أهداف إرهابية وتلقي سلعا مسروقة، ثم أكدت محكمة الجنايات الاستئنافية لميلانو هذا الحكم في نوفمبر 2008.

- في فبراير 2011، عاد زغبية إلى ليبيا وانضم إلى كتيبة "راف الله السحاتي" بقيادة إسماعيل الصلابي وشارك في القتال ضد نظام معمر القذافي.

- بعد انطلاق عملية الكرامة في 2014 ببنغازي، قاتل في صفوف مجلس شورى "ثوار بنغازي" الذي كان يقوده زعيم تنظيم أنصار الشريعة محمد الزهاوي ووسام بن حميد، وكونه أحد أفراد الجماعة الليبية المقاتلة.

- بعد انتصار الجيش الوطني الليبي في معارك بنغازي، تمكن زغبية من الهرب باتجاه مدينة درنة، حيث استقر فيها تحت حماية مجلس شورى مجاهدي درنة، وهناك التقى عشماوي حيث أسسا تنظيم "المرابطون".

- يعتبر الرجل الثاني لتنظيم القاعدة في ليبيا.

 

عرض التعليقات