نهاد أبو القمصان نهاد أبو القمصان المرأة وحركة المحافظين
10:02 م | الجمعة 29 نوفمبر 2019

تشارك المرأة المصرية دوماً فى كافة مجالات الحياة والعمل العام، وشاركت بقوة خلال ثورتى 25 يناير و30 يونيو، لكن ما زال حجم وجودها وتمثيلها فى المناصب القيادية ليس بنفس حجم مشاركتها فى العمل العام أو حتى تعدادها السكانى، فمنذ ثورة 25 يناير وتطالب المنظمات النسائية بضرورة وصول النساء لمنصب المحافظ، إلا أن المسئولين كانوا يطلقون تصريحات من قبيل أن البلد ما زال فى حالة عدم أمان، ومثل هذا المنصب الشارع المصرى غير جاهز لوجود سيدة فيه، على الرغم من أن النساء هن أكثر احتكاكاً بكل تفاصيل الحياة اليومية والخدمات سواء من شوارع وإنارة الشوارع أو رصف الطرق أو المدارس أو المخابز وغيرها من الخدمات التى تعانى النساء من نقصها أو عدم جودتها بشكل أكبر من الرجل، ولم تُسمع مطالب المنظمات النسائية بضرورة وصول النساء لمنصب المحافظ إلا خلال عام 2017 بتعيين المهندسة نادية عبده كأول سيدة مصرية فى منصب المحافظ، واحتلت منصب محافظ البحيرة تلك المحافظة مترامية الأطراف ومتنوعة التركيب، تجمع بين الريف والحضر، وتحضر فيها كل الأنشطة، من زراعة لصناعة لصيد، وكانت مثالاً للنشاط والحركة فى الجولات الميدانية ومتابعة المشروعات، وجاء عام 2018 بمزيد من الآمال للمرأة المصرية، حيث تم تعيين الدكتورة منال عوض محافظاً لدمياط، وكانت أول سيدة مسيحية تصل لهذا المنصب، وخلال عملها كمحافظ لدمياط، كان قطاعا الصحة والتعليم على رأس الأولويات، لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، فضلاً عن عقد عدد من المعارض خلال تلك الفترة، لتسويق وترويج منتجات الصناع بالمحافظة، وأيضاً خلال عام 2018 تم تعيين 5 وجوه نسائية كنواب محافظين، هن:

- لمياء أحمد عبدالقادر سعد - نائباً لمحافظ الجيزة.

- يسرا عطية محمد عطية - نائباً لمحافظ البحر الأحمر.

- نهال محمد على فتحى - نائباً لمحافظ البحيرة.

- إيمان عمر ريان عبدالعزيز - نائباً لمحافظ القليوبية.

- حنان مجدى نور الدين محمد - نائباً لمحافظ الوادى الجديد. أما عام 2019 فجاء تشكيل المحافظين الجدد وجاءت معه آمال كبيرة بتعيين المزيد من القيادات النسائية كمحافظات، ولكن تم الإعلان عن التشكيل بتغيير 15 محافظاً لم تكن بينهن سيدة، مع استمرار الدكتورة منال عوض فى منصبها كمحافظ لدمياط، أى إنه على مستوى 27 محافظة لا توجد سوى امرأة واحدة، مما كان محبطاً بدرجة ما، وإن كان تعيين 7 من الشابات كنواب محافظين من إجمالى 21 نائباً أمر يفتح باب الأمل فى جيل جديد يضع أقدامه فى الطريق الصحيح، وهؤلاء الشابات:

- جاكلين عازر عبدالحليم عازر نائباً لمحافظ الإسكندرية.

- غادة يحيى أبوزيد عبادى نائباً لمحافظ أسوان.

- إيناس سمير نائباً لمحافظ جنوب سيناء.

- لبنى عبدالعزيز نائباً لمحافظ الشرقية.

- جيهان عبدالمنعم نائباً لمحافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية.

- هند محمد أحمد نائباً لمحافظ الجيزة.

- دينا الدسوقى نائباً لمحافظ مطروح.

وتعيين الشابات فى منصب نواب المحافظين يعد نقطة أمل فى وصولهن لمنصب المحافظ فيما بعد، حيث يكتسبن الخبرة والعمل الميدانى، لكن ما زال تمثيل النساء فى منصب المحافظ لا يتناسب مع نسبة تمثيل النساء من السكان أو نسبة إسهام المرأة فى النشاط الاقتصادى، التى تصل إلى 30% فى القطاع الرسمى، وما يقرب من 70% من القطاع غير الرسمى، وهو الأمر الذى يجعل مصر تحتل المرتبة 139 من بين 149 دولة على مستوى العالم فى مؤشر مشرعين ومديرين ومسئولين بنسبة الإناث 6.4% إلى 93.6% للرجال، وفق تقرير الفجوة بين الجنسين الصادر من المنتدى الاقتصادى العالمى لعام 2018.

تعليقات الفيس بوك

المقالات الاكثر قراءة

عاجل