رئيس التحرير

محمود مسلم

"قتلت الأخير بمساعدة عشيقها".. حكاية فتاة تزوجت 7 مرات عرفيا

03:05 ص | الخميس 09 يناير 2020
صورة - لجثة فى المشرحة

صورة - لجثة فى المشرحة

"مقطع فيديو.. وسرنجتين.. و7 رجال"، تفاصيل في حياة بائعة الشاي بالجيزة، انتهت بقتل "زوجها السابع العرفي"، على يد عشيقها وطليقها الأول، رصدت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية تفاصيل صادمة، فى الواقعة، وسجلتها جهات التحقيق، وجاءت كالتالي:

- جثة لشاب طافية فوق المياه بنهر النيل:

ذكرت تحريات وتحقيقات المباحث، التى جرت تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، أن بداية الواقعة كانت بورود بلاغ من أهالي منطقة منشأة القناطر، بالعثور على جثة طافية بنهر النيل، أمام مجلس المدينة.

بمجرد تلقي البلاغ، انتقلت قوة أمنية من المباحث، تحت قيادة العقيد طه فودة رئيس مباحث قطاع أكتوبر، والمقدم سامح بدوي رئيس مباحث مركز إمبابة، إلى مكان الواقعة، وجرى انتشال جثة شخص مجهول الهوية، في نهاية العقد الرابع، بها آثار خنق بالرقبة، وجرح قطعي بالخد الأيمن، وكدمة بالأنف.

- التحريات: الجثة لسائق مقيم في إمبابة:

بعد مرور 48 ساعة من البحث والتحري، توصلت قوة أمنية من مباحث قسم شرطة إمبابة، تحت قيادة المقدم محمد ربيع رئيس المباحث، إلى التوصل لهوية المجني عليه، وتبين أنه سائق، 37 عامًا، مقيم بإمبابة، له معلومات جنائية بتطوير خطة البحث وفحص علاقاته.

توصلت التحريات من خلال فحص خط السير الأخير للقتيل قبل اختفائه أنه كان متزوجا عرفيا من بائعة شاي وانفصل عنها منذ شهر ورصدته كاميرات مراقبة يسير برفقتها ورجلين آخرين قبل العثور على جثته.

- الزوجة الخائنة وعشيقها وطليقها وراء القتل:

عقب تقنين الإجراءات، وتكثيف التحريات، تم استئذان النيابة العامة، لضبط الثلاثة المشتبه فيهم، والقت قوة من المباحث، تحت إشراف اللواء مدحت فارس نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، القبض على الزوجة الخائنة وجزار "طليقها السابق"، وعشيقها "عامل"، لمناقشتهم حول علاقتهم بالمجني عليه، فور مواجهة المتهمين الثلاثة بمقاطع الفيديو التي تثبت مرافقتهم للمجني عليه اعترفوا بقتله لقيامه بالإساءة لسمعة المتهمة وابنة متهم منهم.

- كنت عايزة أنتقم منه:

جاء فى تحريات وتحقيقات المباحث، أن المتهمة اعترفت بتفاصيل جريمتها، قائله: "كنت عايزة أنتقم منه.. علشان فضح علاقتي بعشيقي.. قلت أقتله وأخلص منه".

وأضافت المتهمة :"أنها اتفقت مع طليقها وعشيقها على مساعدتها في التخلص منه خاصة أنه يسيء لسمعة ابنة الأول ويتحدث عن علاقتها بالثاني ويوم الجريمة توجهت لصيدلية بالقرية أحضرت منها - سرنجتين - واتصلت هاتفيا بالقتيل تطلب لقاءه لحل الخلافات بينهما وعندما التقاها فوجئ بالمتهمين الآخرين برفقتها فاستقلوا توك توك وتوجهوا لضفاف نهر النيل بحجة التحدث وإنهاء الخلافات بينهم.. أجهز المتهمون الثلاثة على القتيل حيث قام الأول بخنقه بكوفية - وشوه الآخر وجهه بمطواة - بينما قامت المتهمة بحقنه بالسرنجة فارغة - حقنة هواء - إلا أن الخنق هو ما قتله وألقوا جثته بالنيل وفروا هاربين حتى ألقي القبض عليهم".

- حبس المتهمين على ذمة التحقيق:

عقب تسجيل اعترافات المتهمين تم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التى باشرت التحقيق، وأجرت معاينة تصويرية للواقعة، وأصدرت قرارا بحبس المتهمين الثلاثة لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، ونسبت للمتهمين تهمة القتل العمد.

عرض التعليقات