رئيس التحرير

محمود مسلم

"شفت فيديو لمراتي بتخوني معاه".. اعترافات البواب المتهم بقتل الصيدلي

07:01 ص | الجمعة 10 يناير 2020
صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

"قتلته وملحقتش أقتل مراتي.. قتلته كان على علاقة مع مراتي وبيصورها فيديو".. بهذه الكلمات بدأ حارس العقار المتهم بقتل "صيدلى" فى الإسكندرية، حديثه أثناء مثوله أمام النيابة العامة لمناقشته حول ملابسات الجريمة، التى نفذها بمساعدة زوجته، ونفذها داخل شقة المجنى عليه بمنطقة سيدى بشر، بالإسكندرية.

وأضافت المتهم قائلا: "شفت فيديو ليه مع مراتي، لما واجهتها اعترفت، قررت أقتله، وطلبت منها تروحله الشقة".

وكشف المتهم عن تفاصيل الجريمة قائلا: "مراتي راحت له الشقة.. وبعدين ربع ساعة خرجت فتحت ليا الباب.. دخل بكل هدوء وكان معايا السكين.. لقيته عريان فى أوضة النوم.. قتلته.. وخلصت عليه وبعدين أخدت مراتي وهربت من الشقة.. كنت ناوي أقتلها.. بس ملحقتش المباحث قبضت عليا على طول".

وعقب تسجيل اعترافات المتهم، أكدت زوجته ما جاء على لسان الزوج، وقررت النيابة حبس المتهمين على ذمة التحقيقات، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

وقبل 3 أيام، عثر سكان عقار سكني بمنطقة سيد بشر على جثة أحد سكان العقار مقتولا داخل شقته، بعد أن شاهدوا باب الشقة مفتوحا، بمجرد ذلك أبلغوا رجال المباحث، وانتقلت قوة أمنية من ضباط قطاع الأمن العام، بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي بالإسكندرية، تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، لمسرح الجريمة، وهو عبارة عن شقة سكنية بالطابق الثاني مكونة من غرفتين وصالة وحمام ومطبخ، وعثر على جثة المجني عليه مصابا بطعنات في الرقبة والصدر في غرفة نومه.

وتبين من خلال الفحص أن الجثة لصيدلي، وتم إخطار النيابة العامة التي انتقلت لمكان الواقعة، وناظرت الجثة، وقررت عرضها على الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، وضبط وإحضار المتهمين.

عقب الانتهاء من مناظرة الجثة، تم تشكيل فريق من ضباط الأمن العام، بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي بالإسكندرية لكشف ملابسات الواقعة وجاءت خطة البحث كالتالي: "مناقشة رواد وسكان العقار، مناقشة أسرة المجني عليه، مراجعة الكاميرات القريبة من مكان الشقة".

تبين من الفحص والتحري، وفحص الكاميرات ومناقشة رواد وسكان العقار تبين أن سيدة وزوجها كانا آخر من خرج من شقة المجني عليه، وبتقنين الإجراءات وتكثيف التحريات تبين أن السيدة المشتبه فيها كانت على علاقة غير شرعية مع المجني عليه، وتتردد عليه منذ 6 أشهر في الشقة لإقامة علاقة جنسية، واستمر المجني عليه في معاشرتها حتى كشف زوجها حارس العقار الواقعة، فقرر قتله بمساعدة زوجته.

عرض التعليقات