رئيس التحرير

محمود مسلم

تسليم 158 ألف كارت للفلاحين لبدء تطبيق المنظومة الجديدة بأسيوط

الزراعة: المنظومة الجديدة تساهم في حصر وميكنة مساحات المحاصيل المنزرعة

07:11 م | الثلاثاء 14 يناير 2020
المهندس ابراهيم سرور وكيل وزارة الزراعة بأسيوط

المهندس ابراهيم سرور وكيل وزارة الزراعة بأسيوط

قال المهندس إبراهيم سرور، وكيل وزارة الزراعة بمحافظة أسيوط، إنه جرى الانتهاء من تسليم 158 ألف كارت للفلاحين من أصحاب الحيازة من إجمالي 230 ألف جرى تسجيلهم على نظام الكارت، وجاري استخراج البطاقة الذكية لهم تمهيدا لبدء تطبيق النظام الجديد طبقا لتوجيهات المهندس السيد القصير، وزير الزراعة، مشيرا إلى أن المسطح الكلي للمساحات المزروعة بالمحاصيل بالمحافظة تبلغ 350 ألف فدان، بينما بلغ عدد الجمعيات الزراعية المسجلة بالمنظومة الجديدة بالمحافظة 217 جمعية زراعية.

وأكد "سرور" أن "كارت الفلاح" سيضمن صرف الأسمدة والتقاوي ومستلزمات الإنتاج والزراعة، وسيحد من انتشار السوق السوداء للأسمدة، كما تهدف المنظومة الجديدة إلى بناء منظومة حديثة للزراعة وتطوير القطاع الزراعي بالمحافظة تعتمد على إنشاء قاعدة بيانات زراعية دقيقة تساعد في تنفيذ الاستراتيجيات واتخاذ القرار، وتصحيح وتحسين الأوضاع القائمة على الأراضي الزراعية من الناحية القانونية، لافتا إلى أن الفرصة ملائمة لتصحيح الأوضاع بهدف استخراج الكارت والمساعدة في إجراءات توزيع الأسمدة.

وفي سياق متصل، أوضح وكيل الوزارة أن المشروع أحد أدوات تعويض النقص الشديد في مجال الإرشاد الزراعي حالياً من خلال إطلاق برامج إرشادية من خلال تطبيقات على المحمول والكمبيوتر في المراكز الإرشادية المطورة باستخدام كارت الفلاح، والمساهمة في تحقيق خطة الدولة لزراعة المحاصيل الاستراتيجية عن طريق رصد عائد تحفيزي لكل من يطبق البرنامج وإتاحة صرف مستلزمات الإنتاج عن طريق الكارت من تقاوي وأسمدة ومواد بترولية ومبيدات وخدمات زراعية، وإتاحة كل التقارير لدعم اتخاذ القرار والتقارير الرقابية والإحصائية والمساحات المنزرعة من محصول على مستوى المحافظة. 

وذكر أن المنظومة الجديدة تساهم في حصر وميكنة مساحات المحاصيل المنزرعة في المواسم الزراعية المختلفة، مؤكدا أهمية تأهيل وتدريب العاملين بالجمعيات الزراعية، على التعامل مع المنظومة الجديدة، للتيسير على المزارعين والمتعاملين، وذلك في إطار اتجاه الدولة لاستخدم تكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي في كل المجالات، ومنها المجال الزراعي.

عرض التعليقات