رئيس التحرير

محمود مسلم

كاميرات مراقبة بمنفذ السلوم لرصد حركة السفر بين مصر وليبيا

الانتهاء من إنشاء المبنى الرئيسي بالميناء البري يونيو المقبل

08:13 م | الثلاثاء 14 يناير 2020
جانب من الجولة التفقدية

جانب من الجولة التفقدية

تفقد اللواء خالد شعيب، محافظ مطروح، منفذ السلوم البري على الحدود المصرية الليبية، واطمئن على الأوضاع داخل المنفذ.

وتابع "شعيب"، اليوم، حركة العمل داخل منفذ السلوم  حيث يشهد المنفذ حالة من الهدوء والاستقرار الأمني مع سير حركة السفر والعودة للمصريين والليبيين.

واستمع "شعيب" إلى قيادات منفذ السلوم وأعمال حركة التجارة بين البلدين، واستمرار دخول المواد الغذائية المصرية إلى ليبيا بشكل يومي مع وصول بعض المواد من ليبيا كالفحم والجلود.

وشرح المهندس محمد لطفي، المشرف على أعمال مشروع تطوير منفذ السلوم، ما يجرى من إنشاءات وبنية تحتية من مد شبكة كهرباء جديدة وكاميرات مراقبة جديدة لتأمين الميناء وتطوير شبكة طرق ومد شبكة صرف صحي جديدة وتليفونات وخزانات مياه جديدة، ومبنى خاص للعاملين بالهيئة وآخر للمسافرين والثالث مجمع اتجاه سفر واتجاه وصول يخدم حركة الميناء البري.

وقال "لطفي" إن المشروع يتضمن إنشاء المبنى الرئيسي بالمنفذ، ويضم ويخدم الجوازات والعاملين المدنيين بهيئة الموانئ وباقي الأجهزة بجانب خدمات أخرى لخدمة المسافرين تجاه سفر من كافتيريا وحمامات مجمعة.

ولفت أنه جاري العمل على قدم وساق للانتهاء منه خلال شهر يونيو المقبل، موضحا أنه جاري إنشاء مخازن لخدمة المنطقة اللوجستية بالميناء تجاه سفر للصادرات على مساحة 10 آلاف متر مربع بجانب خدمات لمنطقة خدمات لوجستية هناجر للتخزين والثلاجات، وإنشاء مبنى للرقابة على الصادرات، ومبنى المخازن لخدمة الجهات العاملة، وبناء بوابة كبيرة على مساحة 1100م بجانب أجهزة تفتيش السيارات النقل وأجهزة للسيارات الملاكي وأجهزة لتفتيش الأفراد ورفع كفاءة مباني السفر القديمة للسفر والوصول، ورفع كفاءة المسجد، وبعض الساحات للانتظار.

وأكد أن هذا المشروع على أكثر من مرحلة، وجاري تنفيذ حاليا المرحلة الأولى منها.

عرض التعليقات