رئيس التحرير

محمود مسلم

زحام شديد أمام لجان مدرسة السلام في بولاق أبو العلا

05:13 م | الأربعاء 28 مارس 2018
طابور انتخابات

طابور انتخابات

شهدت لجان مدرسة السلام الابتدائية المشتركة ببولاق أبو العلا زحاما شديدا، في ظاهرة تشبه كثافة اليوم الأول وأكثر، حيث امتد طول طابور الرجال لأمتار تجاوزت حدود المدرسة واكتظت ساحة الانتظار أمام اللجان بالناخبين. 

وانطلقت الانتخابات الرئاسية، أمس الأول، وتستمر لثلاثة أيام، يتنافس فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس حزب "الغد" موسى مصطفى موسى.

ويحق لـ59 مليونا و78 ألفا و138 ناخبا، الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية لعام 2018، وهم إجمالي الناخبين المقيدين في الكشوف الانتخابية، ويشرف على العملية الانتخابية 18 ألفاً و620 قاضياً من 4 هيئات قضائية، على 13 ألفاً و706 لجان فرعية بجميع المحافظات، و110 آلاف موظف إداري وسط إجراءات أمنية مشددة. وحددت الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، الثاني من أبريل لإعلان نتيجة الانتخابات.

وفي حال أسفرت النتائج عن الحاجة لإعادة، ستجرى انتخابات في الفترة من 19 إلى 21 من أبريل بالنسبة للمصريين في الخارج، وفي الداخل ستجري الإعادة من 24 إلى 26 أبريل، وتعلن النتيجة النهائية في الأول من مايو.

عرض التعليقات