رئيس التحرير

محمود مسلم

مسئول ليبي: كل الأصوات التي نادت بفتح ممرات آمنة "خرست"

05:05 م | الثلاثاء 09 أكتوبر 2018
عشماوي

عشماوي

قال النائب بالمجلس الرئاسي الليبي علي القطراني، في بيان رسمي اليوم، إن "كل الأصوات التي كانت تنادي بفتح ممرات آمنه لخروج الإرهابيين من درنة خرصت"، بعد القبض على هشام عشماوي.

وأضاف المسئول الليبي: "ولو استجابت القوات المسلحة لتلك الضغوطات لكان عشماوي ومن معه من إرهابيين اليوم في مدينة أخرى ليسفكوا مزيدا من دماء الأبرياء في ليبيا وربما دولا أخرى"، موجها التحية لقوات الجيش الليبي بعد خطة القبض على هشام عشماوي.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري، فى تصريح صحفي أمس، القبض على الإرهابي المصري الهارب إلى ليبيا هشام عشماوي، فجر أمس، خلال عملية عسكرية في مدينة "درنة".

وأعلنت "غرفة عمليات الكرامة"، التابعة للجيش الليبي أن "الإرهابي عشماوي قبض عليه في حي المغار في مدينة درنة و كان يرتدي حزاما ناسفا، لكنه لم يستطيع تفجيره بسبب عنصر المفاجأة وسرعة تنفيذ العملية من أفراد القوات المسلحة الليبية"، بحسب بيان رسمي.

وقالت مصادر مطلعة، طلبت عدم ذكر اسمها لـ"الوطن"، إن "الإرهابي عشماوي تم القبض عليه فجر أمس ومعه شخصين وسيدتين وطفلين"، فيما أعلن الجيش الليبي لاحقا أن السيدتين هما زوجة الإرهابي "عشماوي"، والثانية زوجة الإرهابي المصري رفاعي سرور الذي قتل في عملية سابقة للجيش الليبي قبل أشهر.

ويوصف الإرهابي هشام عشماوي بأنه أحد أخطر العناصر الإرهابية الأجنبية المتواجدة في ليبيا، وهو أمير تنظيم "المرابطين" المرتبط بتنظيم "القاعدة" الإرهابي في "درنة"، وكان يقيم في "درنة" منذ فراره من مصر قبل 4 سنوات.

 

عرض التعليقات