رئيس التحرير

محمود مسلم

أصر على الوقوف في طابور.. رئيس "النواب": لم أتنازل عن حقي الدستوري

12:57 م | السبت 20 أبريل 2019
على عبد العال رئيس البرلمان

على عبد العال رئيس البرلمان

قال الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب المصري، إنه يمارس حقه الانتخابي منذ أن بلغ السن القانوني، حيث إن هذا الحق الذي كفله الدستور لم يتنازل عنه منذ سنوات طويلة.

وأضاف عبدالعال،  فى تصريحات صحفية، بعد إصراره على الوقوف في طابور الناخبين، أمام لجنته الانتخابية بمدينة نصر، أنه أدلى بصوته في الاستفتاء، وأنه يجب على كل مواطن الحرص على ممارسة حقه في الانتخابات والاستفتاء، مؤكدا أنه مر على عدد كبير من اللجان، ووجد كثافات كبيرة من جانب المواطنين، وأن الكتل التصويتة كبيرة بالفعل، وأن النتائج مبشرة في اليوم الأول.

وفتحت المقار الانتخابية، على مستوى الجمهورية، أبوابها اليوم، في تمام التاسعة صباحا، أمام المواطنين، للتصويت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وتستمر لثلاثة أيام حتى 22 أبريل الجاري، فيما يواصل المصريون بالخارج الإدلاء بأصواتهم، لليوم الثاني على التوالي، في 140 مقرًا انتخابيًا في 124 دولة تتواجد بها البعثات المصرية، على أن تنتهي غدا.

وبدأ التصويت من التاسعة صباحًا ويستمر حتى التاسعة مساء في جميع أيام الاقتراع تتخللها ساعة راحة بما لا يخل بسلامة عملية الاستفتاء، فضلًا عن إجراء عملية الاقتراع والفرز في حضور ممثلي وسائل الإعلام والمنظمات الصادر لها تصريح من الهيئة الوطنية للانتخابات.

ووافق مجلس النواب برئاسة الدكتور علي عبدالعال، بأغلبية الأعضاء على التعديلات الدستورية، وذلك يوم 16 أبريل الجاري، وصوَّت على التعديلات الدستورية 554 عضوًا، ووافق عليها 531 نائبا، ورفضها 22 نائبًا، فيما امتنع عضو عن التصويت. وقال المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، إنه جرى طبع بطاقات التصويت بعدد مساوٍ لأعداد الناخبين المقيدين بقاعدة البيانات، وهو 61 مليونا و344 ألفا و503 ناخبين.

وأوضح نائب رئيس الهيئة أن عدد القضاة المشرفين على الاستفتاء 15 ألفا و234 باللجان العامة والفرعية، مشيرا إلى أن هناك 4015 قاضيا احتياطيا سيتم الدفع بهم في حالة الطوارئ، ويقدر عدد اللجان العامة بـ 368 لجنة، والفرعية بـ13 ألفا و919 لجنة.

عرض التعليقات