رئيس التحرير

محمود مسلم

استاد القاهرة بين الصمت في يونيو والفرحة التاريخية في نوفمبر

12:34 ص | السبت 23 نوفمبر 2019
فوز المنتخب الأوليمبي

فوز المنتخب الأوليمبي

4 أشهر مرت على الخروج المحبط للمنتخب المصري من بطولة الأمم الأفريقية، من دور الـ16 بعد خسارته أمام جنوب إفريقيا على ستاد القاهرة ووسط جماهيره بهدف دون مقابل، ليخذل الجهور المصري الذي حضر بأعداد كبيرة لمساندة منتخبه القومي.

وفي الدقيقة 85 من عمر المباراة تمكن اللاعب تيمبينكوسي لورش من إحراز هدف المباراة الوحيد، بعدما استغل ثغرة واضحة في الدفاع المصري، ليحطم لاعبو المنتخب المصري طموحات وآمال المشجعين في التتويج بالبطولة بعد غياب 9 أعوام عن اللقب، وتسود حالة الصمت ويخيم الحزن على أرجاء الاستاد.

عادت الفرحة مرة أخرى إلى استاد القاهرة، بعد فوز المنتخب الأوليمبي ببطولة الأمم الإفريقية تحت 23 سنة، في نسختها الثالثة، لتسجل الفوز الأول لها في هذه البطولة، وشهد الاستاد احتفالات كبيرة من اللاعبين والجماهير بالتتويج وتعويض هزيمة "الكبار".

وكان المنتخب الأوليمبي ومنتخبي كوت ديفوار وجنوب أفريقيا، قد ضمنوا أماكنهم في دورة الألعاب الصيفية التي ستضيفها طوكيو العام المقبل، بعدما حصلا على المراكز الثلاثة الأولى، في البطولة.

لم يقتصر إنجاز المنتخب الأوليمبي على التتويج بالبطولة فقط، بل نال عدة جوائز، منها جائزة اللعب النظيف، كما حصل محمد صبحي حارس مرمى المنتخب الأوليمبي، ونادي الزمالك، على جائزة أفضل حارس مرمى، في البطولة، كذلك حصد رمضان صبحي جائزة أفضل لاعب في البطولة، بعدما نجح في صناعة 6 أهداف وتسجيل 3 وتقديم أداء رائع خلال البطولة.

عرض التعليقات