رئيس التحرير

محمود مسلم

النباتات تشعل الثورة: فى مصر ضد «بديع».. وفى تركيا ضد «أردوغان»

11:33 ص | الإثنين 03 يونيو 2013
«ما ذنب النباتات؟»، كلمات قالها محمد بديع، مرشد الإخوان، بأسى وألم بعد أن اقتحمت الحشود مقرهم العام بالمقطم فى خضم أحداث الاعتراض على الإعلان الدستورى المكمل، الذى أصدره الرئيس محمد مرسى فى نوفمبر الماضى، كلمات قليلة تبعها الكثير من السخرية من العبارة التى قالها بديع نظراً لاهتمام المرشد بـ«النباتات» رغم وقوع حالات قتل. مول تجارى جديد سوف يتم بناؤه على جثث أكثر من 600 شجرة بميدان «تكسيم» التركى أثار حفيظة الأتراك، فقرروا النزول إلى الشوارع للتنديد بحكم رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، رئيس حزب «العدالة والتنمية» ذى المرجعية الإسلامية، ما أدى إلى وقوع صدامات بين المواطنين والشرطة، نجم عنها سقوط العديد من المصابين والجرحى. الصفحات المنتمية إلى جماعة الإخوان على مواقع التواصل الاجتماعى لم تشر من قريب أو بعيد للحديقة التى سيجتثها «أردوغان» من فوق الأرض، ورجحوا أن الصدامات بين المتظاهرين الأتراك والحكومة التركية ترجع إلى «محاولة العلمانيين إباحة شرب الخمور فى الشوارع»، فيما فضل سعد، نجل القيادى الإخوانى خيرت الشاطر، وصف المتظاهرين بقوله: «تشابه المشهد، هذه مصر وهذه تركيا تسبقنا تقدماً سنين، ولكن يتشابه المعرقلون للسير للأمام حتى فى أشكالهم، يطورون الميدان فيعترضون على نقل الحديقة» مؤكداً أنهم «دمروا الأخضر واليابس فى كل منطقة». حالة من الازدواجية يعيشها الإخوان، هكذا يصف حازم عبدالعظيم، القيادى بجبهة الإنقاذ، الأمر، مؤكداً أن موقف الجماعة من التظاهرات فى تركيا «مخزٍ» ويعكس المعايير التى يتبناها الإخوان «مصالحهم فى المقدمة»، مستطرداً بسخرية: «المرشد فى مصر بيحب النباتات، والمرشد فى تركيا بيكرهها». أخبار متعلقة: أردوغان.. يفقد عرشه على قلوب الأتراك والمظاهرات تكشف عن «أنيابب الديكتاتور» بداية النهاية: مظاهرات فى 48 مدينة و1000 معتقل ومئات المصابين مظاهرات حول العالم بـ12 لغة: أنقذوا تركيا من حكامها «انسحاب الشرطة» فى تركيا على طريقة «الانفلات الأمنى» فى مصر «أردوغان» لـ«المعارضة»: أنا قادر على حشد المليونيات أكثر منكم «مرسى» يصمت أمام المظاهرات.. و«أردوغان»: «الاعتراف بالخطأ فضيلة» الانتفاضة التركية.. جمهورية أتاتورك تواجه «الدولة العثمانية» «الجارديان»: ابن أردوغان ورجاله هم المستفيدون من «مشروعات التنمية» الولايات المتحدة تقود التقارب «الإخوانى التركى» لمواجهة المد الإيرانى وحماية إسرائيل سياسيون وخبراء: أحداث تركيا ستؤثر سلباً على الإسلاميين بالمنطقة

عرض التعليقات