حسن الأزرق حسن الأزرق رسالة مغترب
الأربعاء 21-03-2018 | PM 04:40

من بعيــــدٍ أتاكِ ساعـــــي البريــــــدِ : بدمـــــــوعي وصـرختـــــي من بعيـدِ

من بعيــدٍ وكنتُ بالأمــــــس يا أمـ : ــــــــيَ فيكــــــم أهنــا بيـــوم سعيــدِ

فرمـتـنـي الأيـــــام بالبعـــد حـتـــــى : صــــرتُ أبــكـــي عليكـمُ في الصعيدِ

يا أبي يا أخــــي وأختـــــــــيَّ يا أمـ : ـــــي ألا تسمعــــون لحن نشيدي؟

وأنا أبكــي يـــــــــــوم كنــــــا جميعا : تحـــــت سقـــفٍ ببــيتــنا مـــن ورودِ

بعَّدتنا الأيـــــــامُ فاليــــــــــوم يا أمـ : ـــــــي علينـــــــا تحمـــــــــل التبعيــدِ

كيف حــــــال العريش والناس فيها : نخلهـــــــا بحــــرها هــــواها الفريــدِ؟

كـم لهونا بها وفي الريســـــــة الصفـ : ــــراء صُغنــــــــــا صداقة من خلـودِ

ولعبـــــــنا مـــــع الميــــــــــاه فعـــدنا : بوجـــــــوه تقشـــــــــــــرت وجلـــودِ

وعلى شاطـــــئ النخيـــــــل كـتـبـنا : هـــــذه أرضنـــــــا وأرض الجـــــدودِ

لا أخــــال الحيــاة في غيــر سينـــــا : ء حيــــــــــاة ولا أرى مـــن وجــودِ

كل يــــــوم بأرضـــــها يـــــوم حب : يــــوم سعــــــــد وفــرحة يــوم عيــدِ

أخرجـــــــوني مـــن العريش وسيـنا : ء على كرســــــــــي القتيـــــل القعيـدِ

أخرجـــوني منهــــا الى كل سجــــــن : مـــــا بـــه غيــر ظلمـــــــــــة وقيـــودِ

إنني اليـــــوم متعب في قيـــــــــامي : ومنــــــامي ووقفـــــتـــــــي وقعـــودي

تــــــائه مثــــل كوكـــــــب أخرجــوه : مـــن مـــــداه بــذا الفضــــــاء المديـدِ

فإذا نمــــت نمـــــــت آخــــــر ليلـــي : بعــــــــد أن يقتـــــل الأسى مجهـودي

وإذا قمــت قمـــــــت والليل مـــــا زا : ل مقــيــمـــــا مـــــــــع الغيــوم السـودِ

طـــال ليلــي وســـال دمعــــــي ألحــا : نــا تـــــحاكي غنــــــاء قلبــي الشــريـدِ

وبكـــــــى صــــــــاحبي وكنــت أراه : قبل هـــذا بخـــــــــــــــافق من حديــدِ

عيشة المــــرئ دون أهــــــل وأحبا : ب كسجـــــــــــن المكبـــــل المصفــودِ

غـــربــةٌ وحشـــة شـجــونٌ وحـــزن : وافــــتـــقـــــادٌ لـمـســكـــنٍ مـحـــــمــودِ

مــــا بأسيــــوط مـــا تقـــــر به العيــ : ـن فعــــــدْ يا قطــار عدْ مــــن جديـدِ

قصائد متعلقة

تعليقات الفيس بوك

القصائد الأكثر مشاهدة

عاجل