محمود طاهر محمود طاهر الضحية رقم واحد
الإثنين 20-11-2017 | PM 02:30

محمود طاهر

وإكمنك بتقرر إنك

تهرب منك

وقت ما تحتاج تفضل موجود..

بتلاقي البعد بيتضاعف

ما إنت مجرّب وأكيد عارف

كله بيحلف يخلف ف-وعود..

أسبابك في الدنيا كتيرة

لجل تكمل وتكون نحات

مش حتة صخرة ف-إيد منحوت..

كل التصاوير البهتانة

بتشاور ليك من جوا تابوت..

كل الأحلام البردانة

واحدة ورا التانية خلاص بتموت..

ولإنك كنت مجرد صوت

ومافيش أفعال

بقى زيك زي حكاوي كتير

مليانة سكوت..

وبقيت بتشبه على نفسك

لما بتتكلم مع حالك..

(الصوت ده أنا عارفه ويعرفني)

أصبحت غريب بالنسبة لك..

والمدهش إنك بتكابر

وتقول مش فارقة وزي الفل..

وتقول شعارات مالهاش معنى

وبتخسر لجل تراضي الكل..

بيكونوا معاك وقت الفرحة

وبيهربوا وقت ما حزن يطل..

والأغرب إنك بتراهن

على أكتر شئ ف-الكون خدعك..

إحساسك خانك ميت مرة

وتقوله حبيبي وعلى وضعك..

وبقيت بتعذب روحك بيك

وبتفرض على نفسك بِدٙعك..

أصبحت غريب ومالكش أساس

وبإيدك بتنتف ريشك..

عٙمّٙال بتعيش في حياة الناس

وما حدش على باله يعيشك..

وطالما بنيت للناس مقامات

ما تلومش خلاص على درويشك..

محمود طاهر

قصائد متعلقة

تعليقات الفيس بوك

القصائد الأكثر مشاهدة

عاجل