«الصحة» تواجه «زيادة السكان» بـ«طفلين وبس»

الإثنين 18-12-2017 AM 09:55
تصوير: عدنان عماد
«الصحة» تواجه «زيادة السكان» بـ«طفلين وبس»

الزيادة السكانية

تدخل الحكومة المصرية، ممثلة فى وزارة الصحة والسكان وعدد من الوزارات الأخرى، «معركة» لمواجهة الزيادة السكانية غير المنضبطة فى 12 محافظة، أغلبها فى الصعيد؛ لكبح جماح تلك الزيادة، تحت شعار «تنمية مصر.. طفلين وبس». وتسعى الدولة خلال حملاتها لتغيير بعض العادات والمفاهيم المترسخة فى الأرياف المصرية مثل «العزوة»، وتفضيل الذكور على الإناث، وعمالة الأطفال، ومناهضة الزواج المبكر، والحمل المتكرر، موضحين للأسر المخاطر السلبية التى تنتج عن تلك الظواهر، التى تضعف صحة الأم والطفل معاً، وتصيبهما بمشاكل جسدية على مدار العمر. وتستعين الدولة فى حملاتها بـ14 ألف سيدة للمرور على السيدات بمنازلهن فى الأرياف، فضلاً عن التنسيق مع وزارة الأوقاف لاستغلال الواعظات والوعاظ فى تجديد الخطاب الدينى الموجه لأهالى تلك المناطق، فضلاً عن تدريب الإناث على عدد من المشروعات الصغيرة، ومساعدتهن لتنفيذها بالتعاون مع وزارتى القوى العامة، والتضامن الاجتماعى. وتدرس وزارة الصحة والسكان إمكانية منح الأسر التى تكتفى بمفهوم الأسرة الصغيرة، الذى يقوم على إنجاب طفلين فقط، عدداً من «الحوافز»، وذلك بعد زيادة معدلات الإنجاب من 30 طفلاً لكل 10 سيدات فى عام 2008، إلى 35 طفلاً لكل 10 سيدات خلال الفترة الراهنة.

تسعى لتغيير مفاهيم «العزوة» و«تفضيل الذكور» وتوعية السيدات بمشاكل الحمل المتكرر

وتشير بيانات «الوزارة» إلى أن عدد السيدات فى عمر الإنجاب 15 مليون سيدة، منهن 9 ملايين فقط يستخدمن وسائل تنظيم الأسرة، وهو ما تسعى الدولة لزيادته خلال المرحلة المقبلة، ليكون 65% من السيدات فى عمر الإنجاب بحلول عام 2030 يستخدمن تلك الوسائل. وتدعم «الصحة» وسائل تنظيم الأسرة، مثل «اللولب»، والواقى الذكرى، والكبسولات تحت الجلد، وغيرها من الوسائل، التى تقدم للمواطنين بأسعار تبدأ من 10 قروش، حتى 5 جنيهات، فيما تتاح بالمجان فى المناطق الأكثر فقراً و«العيادات المتنقلة».

أخبار قد تعجبك

التعليقات

الأكثر قراءة

عاجل