لليوم الثالث.. عمال الغزل يضربون عن العمل ويرفضون مفاوضات "القابضة"

الأربعاء 09-08-2017 PM 01:45
لليوم الثالث.. عمال الغزل يضربون عن العمل ويرفضون مفاوضات "القابضة"

عمال غزل المحلة يواصلون اضرابهم ويعلنون رفضهم مفاوضات القابضة

واصل الآلاف من عمال شركة مصر للغزل والنسيج "غزل المحلة"، التابعة للشركة القابضة لصناعات الغزل والنسيج الدخول في إضراب مفتوح عن العمل لليوم الثالث على التوالي لتجاهل الحكومة وأعضاء اللجنة الوزارية المتمثلة في وزارات قطاع الأعمال والاستثمار والصناعة والقوى العاملة والمالية دراسة وبحث آليات توفير كافة الاعتمادات المالية اللازمة لصرف علاوة غلاء المعيشة وزيادة البدل السنوي بقيمة 20%، وصرف مستحقات الحوافز المادية المتأخرة تزامنا مع السنة المالية الجديدة.

في ذات السياق، أعلن العمال اعتصامهم داخل أسوار مصانع الشركة وعنابر أقسام "الوبريات، والملابس الجاهزة، والمفروشات، والصوف، والغزول، والنسيج"، إذ أوقف العمال ماكينات الإنتاج للإعراب عن شكواهم ومطالبهم لافتين رفضهم الكامل لأي مفاوضات يجريها الدكتور أحمد مصطفى، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة بتكليف من الدكتور أشرف الشرقاوي، وزير قطاع الأعمال والتي تؤول إلى البدء في تشغيل الماكينات أولا ووضع جدول زمني لصرف مستحقاتهم بصورة دورية وهو ما رفضة العديد من العمال ووصفوه بـ"حبوب المسكنات للأزمة ولا جدوي لها".

كما أعلن العمال، مواصلة إضرابهم من خلال التواجد داخل المصانع والجلوس بجانب الماكينات المتوقفة والاستمرار بالتصعيد لحين البدء في صرف المستحقات المتاخرة أولا ثم تشكيل لجنة لبحث أليات وتسوية الترقيات والمؤهلات العليا والمتوسطة لكافة زملائهم والعمل على تطوير منظومة القطاع الصحي بمستشفي شركة الغزل أسوة بزملائهم بباقي قطاعات الشركات التابعة للقابضة.

فى المقابل أكد الدكتور محمود شحاته عضو مجلس النواب عن بندر المحلة، أنه أرسل خطابا رسميا إلى اللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية، سعيا في إجراء لقاءً عاجلا مع وزير قطاع الأعمال ووضع جدول زمني استعداد لبدء صرف مستحقات مالية المتأخرة للعمال الشركة .

كما أوضح عضو مجلس النواب، أن عمال الشركة لهم حس وطني وواجب عليهم مراعاة كافة التعاقدات التجارية المبرمة مع المستثمرين ورجال الأعمال والمستوردين سعيا في عدم التعرض لأي جزاءات أو خصومات وغرامات على كاهل مجلس إدارة الشركة وهو ما قد يكبدها خسائر مالية فادحة في حالة الاستمرار في الإضراب.

وأشار "شحاتة" إلى أن كافة القيادات داخل ديوان المحافظة، والقابضة وقطاع الأعمال حريصين جميعا على حقوق العمال المضربين ووضع خطوات عاجلة سعيا في إعادة الروح للماكينات المصانع والبدء في تشغيلها أولا ومراعاة صرف مستحقاتهم وفق جدول زمني حفاظا على الصالح العام.

وأصدر المهندس حمزة أبوالفتح، المفوض العام لشركة غزل المحلة التابعة للشركة القابضة لصناعات الغزل والنسيج، بيانا إعلاميا يطالب فيه عمال الشركة بكافة قطاعات وأقسام الملابس الجاهزة والغزل والنسيج والوبريات بالعودة للعمل، وعدم مواصلهم إضرابهم عن العمل لليوم الثاني على التوالي.

وقال البيان: "بالإشارة إلى طلب العاملين صرف 10% علاوة غلاء معيشة، وبالتواصل مع قيادات الشركة القابضة أفادوا بأن القرار سيتخذ بعد انتظام العمل بجميع مصانع الشركة".

وكان عمال شركة غزل المحلة، دخلوا في إضراب عن العمل، منذ صباح الإثنين، وتوقفت خطوط الإنتاج بالشركة لحين تلبية مطالبهم وصرف مستحقاتهم المالية، التي تلخصت في صرف العلاوة السنوية وزيادة بدل غلاء المعيشة بقيمة 20% وصرف الحوفز السنوية المتأخر صرفها، أسوة بباقي العاملين بكافة شركات القابضة على مستوى الجمهورية.

 

أخبار قد تعجبك

التعليقات

الأكثر قراءة

عاجل