رئيس التحرير

محمود مسلم

خبير حركات إسلامية: عشماوي أخطر إرهابي على مصر.. والقبض عليه انتصار

02:19 م | الإثنين 08 أكتوبر 2018
خالد الزعفراني

خالد الزعفراني

قال خالد الزعفراني، خبير الحركات الإسلامية، إن القبض على هشام عشماوي يمثل ضربة قاضية للإرهاب، مضيفا: "انتصار كبير جدا لرجال الأمن في مصر وليبيا، لأن هشام أخطر إرهابي على أمن مصر موجود الآن وكان يمثل مشكلة كبيرة".

وأوضح الزعفراني، لـ"الوطن": هشام تبنى أفكار عبدالمجيد الشاذلي أحد أعضاء تنظيم 1965 الذي حكم عليه بالإعدام في قضية سيد قطب، ورفاعي سرور أحد شيوخ التكفير وكلاهما قيادات التكفير ومرجعيات الفكر القطبي التكفيري، وكان رفاعي سرور التكفيري القطبي يعيش بالقاهرة وانتشر فكره بعد ثورة يناير بين القاهرة والإسكندرية، ثم تحول لعمل عسكري وعنف ضد الدولة.

وتابع: الإرهابي هشام كان يميل لتنظيم "القاعدة" المقرب من الفكر السروري، وعلى خلاف مع تنظيم "داعش" لكنه يكفر الدول والأنظمة مثلها، فـ"داعش" يكفر المجتمعات بكل مكوناتها حكام ومواطنين، و"القاعدة" يكفر الحكام بشكل مطلق والأفراد لا يكفروهم حتى يقيمون عليهم الحجة، ومن ذلك كان هؤلاء يقتلون الضباط في عملية الوادي الجديد ويطلقون النار على أرجل العساكر.

وألقت القوات المسلحة الليبية القبض على الإرهابي المصري هشام عشماوي، في عملية أمنية بمدينة درنة، وكشف المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي، العقيد أحمد المسماري، إنه أثناء ضبطه ألقي القبض على زوجة الإرهابي المصري محمد رفاعي سرور وأبنائه.

عرض التعليقات