رئيس التحرير

محمود مسلم

بالفيديو| "قلوب العصافير" تتخلى عن صاحبها وتنجو من حريق "محطة مصر"

01:21 م | الأربعاء 27 فبراير 2019

"قلوب العصافير" تتخلى عن صاحبها وتنجو من حريق محطة مصر

"قلوبنا بريئة مثل قلوب العصافير الصغيرة.. غذاؤها الكلمات الرقيقة والمشاعر الصادقة.. فاجعلوا هذه العصافير تستمر بالصدق والكلمة الطيبة"، كلمات حملتها أطلال رواية للأديب عبدالباسط البطل صاحب رواية "قلوب العصافير"، ورقات الرواية محترقة الغلاف والأطراف كانت أحد القطع الباقية التي تركها ورائهم أحد ضحايا حادث قطار "محطة مصر" في رمسيس.

حذاء محترق، وصليب خشبي أبت النيران أن تحوله لقطعة من الفحم، وبعض بقايا الملابس التي حملها أصحابها في رحلتهم التي انتهت قبل أن تبدأ، أصبحت أطلالًا تشير إلى وجود حياة قد انتهت في هذا المكان، فكثيرا ما ترمز الأطلال لوجود حياة في مكان ما، ولكنها تنتج احتمالين بوجود حياة حاليا غاب أصحابها عن المكان أو أنهم قد فارقونا للأبد وبقت أطلالهم.

 

 

 

عرض التعليقات