رئيس التحرير

محمود مسلم

مواقف حضر فيها رئيس الوزراء مع ضحايا الحوادث على الأرض

02:11 م | الأربعاء 27 فبراير 2019
مصطفى مدبولي

مصطفى مدبولي

بعد حريق محطة مصر، اليوم، تحرك الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، إلى موقع الحادث لمتابعة الأحداث.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يحرص فيها رئيس الوزراء للذهاب بنفسه إلى موقع حادث أو مستشفى في نفس يوم وقوعه، للاطمئنان على المصابين.

وحرص مدبولي في 10 فبراير الجاري، على متابعة حادث انقلاب سيارة نقل على الطريق الصحراوي الغربي بأسوان، والتي تسببت في تعطيل موكبه أثناء عودته من تفقد محور كلابشة إلا أنه قرر الاطمئنان على المصابين وطلب حضور سيارة إسعاف لموقع الحادث.

وسبق وتابع "مدبولي" تفاصيل حادث انفجار عبوة بدائية الصنع بشارع المريوطية في ديسمبر العام الماضي، وقع أثناء مرور أتوبيس سياحي، وزار رئيس الوزراء المصابين ووجه بتوفير الرعاية الصحية الكاملة.

وفي 2017 عندما كان "مدبولي" وزيرًا للإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وقائمًا بأعمال رئيس مجلس الوزراء، فور حدوث حادث بئر العبد الإرهابي، حرص على زيارة مصابي الحادث، للتأكيد من توفير الرعاية الصحية كافة.

ونشب حريق هائل داخل محطة مصر، إثر اصطدام أحد جرارات القطارات بالصدادة الحديدية الموجودة على رصيف 6 بعد خروجه عن القضبان، ما أدى إلى انفجار "تنك البنزين"، وأسفر عن اشتعال النيران في الجرار والعربة الأولى والثانية بالقطار.

ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بمحاسبة المتسببين بحادث محطة مصر ورعاية المصابين، متوجهًا بخالص التعازي لأسر الضحايا والمصابين.

فيما خصصت وزارة التضامن الاجتماعي 80 ألف جنيه لأسر الضحايا وحالات العجز الكلي، و25 ألف جنيه للمصابين، مكلفة مديرية القاهرة ولجان الإغاثة المركزية بالوزارة؛ بالانتهاء من إجراء الأبحاث الاجتماعية للمصابين وأسر ضحايا الحادث.

وأعلنت وزارة الصحة، عن وفاة 20 مواطنًا وإصابة 40 آخرين في حريق محطة مصر، ونُقل المصابين إلى مستشفيي دار الشفاء، ومعهد ناصر كونهما "مستشفيات إخلاء"، إضافة إلى مستشفيات "الهلال، وشبرا، السكة الحديد" كمستشفيات إخلاء، موضحة أنَّ حالات المصابين تراوحت ما بين بسيطة إلى متوسطة، إضافة إلى بعض الحالات الدقيقة أغلبها كسور وحروق.

وانتظمت حركة القطارات بمحطة مصر ما عدا رصيف رقم 6، بعدما نجحت قوات الحماية المدينة في إخماد الحريق، وتوجه فريق التدخل خلال الطوارئ بالهلال الأحمر المصري إلى موقع الحادث، لتقديم الإسعافات والدعم النفسي للمصابين وأسر الضحايا.

عرض التعليقات