رئيس التحرير

محمود مسلم

"بيزنس إنسايدر": "راديو شاك" قد تختفي نهائيا من الأسواق العالمية

05:04 ص | الثلاثاء 03 فبراير 2015
تستعد شركة "راديو شاك" الأمريكية، التي تواجه حالة من التعسر المادي، لعقد صفقة ستبيع بموجبها نصف متاجرها لشركة الاتصالات "سبرنت"، على أن تغلق المتبقي منها بعد اضطرارها لإشهار إفلاسها، وذلك وفقًا لتصريحات نقلها موقع "بيزنس إنسايدر" الأمريكي، نقلًا عن مصادر مطلعة. وكشف الموقع، أنه ستعاد تسمية متاجر "راديو شاك" لتحمل اسم شركة "سبرنت"، ما يعني أن اسم راديو شاك العريق سيختفي للأبد كمتجر مستقل للبيع بالتجزئة. ومن المحتمل، أن تعيد الشركتان تعريف بنود التعاقد، وتعقد اتفاقية للشراكة، كما يحتمل أن تستمر "راديو شاك" في العمل وتتعافى من أزمتها، ويشاع أنها قد تتلقى دعمًا ماليًا من مؤسسة "ستاندارد جنرال إل بي" المالية كقرض ترده بعد تجاوز أزمتها. ومن المنتظر، أن تتيح تصفية المتاجر لشركة "راديو شاك" تجنب صراع المقرضين على التحكم في إداراتها، كما سيسمح لها بإعادة الأموال التي تدين بها لمستحقيها، ولكن قرارها الأخير لم يثبت إلى الآن.

عرض التعليقات