رئيس التحرير

محمود مسلم

"عمة وجلابية وعصاية".. الناخبين في حلايب وشلاتين: "عشان حلمنا يكمل"

06:49 م | الثلاثاء 27 مارس 2018
حلايب وشلاتين

حلايب وشلاتين

بالجلباب الأبيض و"الصديري"و"العمة"، خرج عائلات مختلفة من مدينتي حلايب وشلاتين متجهين إلى لجان الاقتراع، تتخل طوابيرهم أمامها استعراضات راقصة على نغمات الأغاني الفلكلورية الخاصة بهم، وهتافات وطنية وصل صداها إلى الشوارع والميادين لدعوة المواطنين للنزول والمشاركة بالانتخابات الرئاسية حتى يكتمل المشهد الوطني بعنوان "سكان مثلث الذهب يحتشدون أمام اللجان لدعم السيسي".

منذ الساعات الأولى من بدء التصويت في الانتخابات الرئاسية، أقبل أهالي حلايب وشلاتين وأبو رماد، يتقدمهم مشايخ القبائل، على اللجان للتصويت رغبة منهم في استكمال مسيرة التنمية التي بدأت ملامحها تتضح في مدينتهم في عهد الرئيس السيسي، وحسب قول المهندس الزراعي محمود فرج، من سكان أبو رماد، الشباب كان بيساعد كبار السن وعملية التصويت تمت بسهولة دون أي عوائق.

بالسيف و"الدرقة" وعلى نغمات الأغاني التراثية، قدم الناخبين في شلاتين عروضا لرقصة "الهوسيت" الشهيرة هناك، أمام اللجان الانتخابية ومحيطها، وحسب وصف فرج لـ"الوطن" تحول وقت التصويت إلى عرض شعبي غنائي اجتمعت فيه العائلات على حب الوطن.

لم تقتصر عروض ناخبو مثلث الذهب عند ذلك الحد، بل طافت عشرات السيارات يقودها الأهالي في شوارع المدينة يهتفون عبر ميكرفونات مثبتة أعلاها بكلمات وطنية وهتافات لدعم الرئيس السيسي يدعون الجميع للمشاركة والتصويت، حسب وصف فرج.

ومن حلايب، وصف عمر الشاذلي، أحد الأهالي هناك، أوقات التصويت بـ"لقاء وطني بين العائلات"، وحسب حديثه لـ"الوطن" الكل أصر على المشاركة بعدما لمسوا التطوير والتغيير الذي شهدته المدينة في عهد الرئيس السيسي.

 

 

 

عرض التعليقات