حكاية بنت بتوَّقف الشارع كله وهى بتركن: «انتبه.. أنا لسه تحت التمرين»

الإثنين 16-04-2018 AM 10:08
حكاية بنت بتوَّقف الشارع كله وهى بتركن: «انتبه.. أنا لسه تحت التمرين»

لافتة وضعتها «تسنيم» لتحذير المارة

«سائق تحت التمرين.. انتبه»، لافتة علقتها على زجاج سيارتها الخلفى لينتبه مَن حولها إلى أنها ما زالت تتعلم القيادة، هذا ما فعلته تسنيم محمد، خريجة كلية السياحة والفنادق، حتى لا تتعرض لأى موقف محرج أثناء القيادة أو أثناء ركن سيارتها، حيث تستغرق نحو 15 دقيقة فى ركن السيارة أسفل منزلها فى مصر الجديدة أو فى الجراج، وهو ما يتسبب فى سماعها تعليقات كثيرة وصفتها بـ«السخيفة».

تعلمت «تسنيم» القيادة على مدار 3 شهور فى مركز لتعليم قيادة السيارات، ولكن تعليقات المارة دائماً ما تحبطها وتسبب لها ضيقاً: «سمعت كلام سخيف كتير، عشان كده حطيت اللافتة، لسه حركتى بطيئة وقلبى ماجمدش على الطريق، بفرمل أحياناً بخوف، بس كله هيعدى»، أصعب المشاكل التى تقابلها أثناء القيادة هى ركن السيارة: «أنا تقريباً بوقف الشارع كله عشان أعرف أركن فى مكان، الناس تزمّر وأقول لهم لسه سائق تحت التمرين.. اصبروا عليّا كمان شهرين». تواجه العديد من التعليقات من جميع السائقين إما بتريقة أو بغضب: «ناس كتير بتقول لى كلمة حلوة خاصة الستات، الرجالة بقى بيقولوا كلام سخيف زى (لما انتوا مش قد السواقة بتسوقوا ليه؟)، لكن فيه ناس متفهمة وبتحاول تساعدنى».

ترى «تسنيم»، أن القيادة من حق الجميع، وتسعى دائماً إلى تطوير نفسها حتى تتجنب التعليقات التى تسمعها: «أى حد يضايقنى بقول له روح يا شيخ بكرة بنتك ماتعرفش تسوق والكل يتريق عليها، والناس اللى رد فعلها غير لائق بقفل شباك العربية ومابردش عليها»، وحسب قولها أنقذتها لافتة «سائق تحت التمرين»، من الحوادث والغرامات: «من بعد ما خبطت عربيتين قبل كده بحاول إنى أمشى منتظمة فى حركة الطريق بحيث أتجنب الحوادث عشان الرخصة أو المخالفات».

أخبار قد تعجبك

التعليقات

الأكثر قراءة

عاجل