رئيس التحرير

محمود مسلم

مميش: مواقف السيسي أرست فكرة "الشباب قادمون" بمؤتمرهم السادس

11:32 ص | الأحد 29 يوليو 2018
الفريق مهاب مميش يتوسط عدد من الشباب

الفريق مهاب مميش يتوسط عدد من الشباب

قال الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، إن التواصل بين القيادة المصرية والشباب أمر مهم، وهو ما حرص عليه الرئيس عبد الفتاح السيسي، من خلال تنظيم ما يقرب من 6 مؤتمرات لهم، ودمجهم في جلسات حوارية مع جموع الوزراء والشخصيات المؤثرة في الدولة، ورجال المنظومة العسكرية.

وأكد مميش على هامش بدء فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر الوطني السادس للشباب بجامعة القاهرة، أن الرئيس أرسى لمنظومة تلاقي وتبادل فكري موسع، ومشاركة هامة في اتخاذ القرار من قبل عموم الشباب، وخلق جدار واحد لمواجهة أي عداءات خارجية أو داخلية على هذا الوطن والتصدي لها، من خلال تعريف الشباب بخطورة الشائعات وضرورة التصدي لها.

وأوضح أن فعاليات اليوم الثاني تشهد شرح لمنظومات التأمين الصحي والتعليم والصناعة، من خلال توطيد التواصل مع الشباب في إيضاح فكر الدولة تجاه هذه الملفات مع الشباب.

وأشار إلى أن حرص الرئيس على تقليد الشباب لوزير الدفاع اللواء محمد زكي ترقيته إلى رتبة فريق أول، هي رسالة واضحة توجه بها الرئيس إلى الشباب، قائلا لهم لكل مجتهد نصيب، وهي رسالة هامة أيضا تؤكد نقل القيادة لفكرها وخبرتها وتجربتها إليهم وأيضا إلى شباب القوات المسلحة من خلال قائدهم، أنكم قادمون، وأن رحلة الحياة ما هي إلا تواكب أجيال.

وأوضح مميش في تصريحاته من جامعة القاهرة، أن أصعب ما يمكن صناعته الآن هو إعادة بناء الإنسان المصري الذي يجب أن يُبنى على الصحة والتعليم، وهما محورين مهمين لجعله قادرا على التعامل أيضا مع التكنولوجيا، من خلال الاستماع اليوم لكل آراء الخبراء المنوطة بهذا الاتجاه.

وأضاف أن حفر القناة الثانية يعد بناء آخر لإعادة بناء الشخصية المصرية من خلال إعلان رئيس الجمهورية اكتتاب قناة السويس الجديدة، وخرج المواطنون لتمويل هذا المشروع، والذي ضخ الأموال لدعم الفكرة المصرية، والتخطيط والتنفيذ لها، ما أحدث لُحمة بين الشعب بعد أن سادته الفرقة في حكم سابق، وهو ما يؤكد أن مصر لن يبنيها ولن يستعيدها دائما إلا أبناءها كي تعود إلى الريادة.

وشدد مميش على أن القائد لابد وأن يتسم بسعة الصدر والاستماع إلى أجيال الشباب التي ربما تخرج بأفكار جديدة على مسامعه، ويستفيد منها كثيرا، وتفتح طريقا جديدا للإبداع والتألق، ولعل هذا قد ظهر في شباب تصميم الجرافيك البصري(الهوية البصرية) الذي اتخذ الرئيس قرارا بتنفيذ التجربة في الأقصر، وهو علم من علوم الترويج الاستثماري الهام.

وانطلقت فعاليات المؤتمر الوطني السادس للشباب، أمس، بجامعة القاهرة، تحت رعاية وحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومشاركة أكثر من 3 آلاف شاب من مختلف المحافظات.

وتشهد جلسات المؤتمر، وعلى مدى يومين، مناقشة مجموعة من أبرز القضايا والموضوعات والملفات الملحة المطروحة على أجندة الدولة المصرية، والتي تشغل بال المواطنين وتحتل حيزًا مهمًا من اهتماماتهم.

عرض التعليقات