رئيس التحرير

محمود مسلم

محمد رمضان ومي عز الدين.. أكثر من وجه في الدراما الرمضانية

05:11 ص | الثلاثاء 16 أبريل 2019
مي عز الدين ومحمد رمضان

مي عز الدين ومحمد رمضان

يشهد موسم الدراما الرمضاني في 2019، ظهور عدد من النجوم بأكثر من شخصية خلال العمل الواحد، وهو ما يستعد محمد رمضان لتقديمه في مسلسل "زلزال"، ومي عز الدين في مسلسل "البرنسيسة بيسة"، وليست المرة الأولى التي يقومان فيها بتلك التجربة.

تظهر مي عز الدين في مسلسل "البرنسيسة بيسة" المشارك في سباق الدراما الرمضانية، بشخصيتين الأولى الجدة "سكسكة"، وهي الشخصية التي ظهرت بها على أول أفيش دعائي للمسلسل، والثانية هي الحفيدة "بيسة"، ولكنها ليست المرة الأولى التي تقوم فيها "مي" بتلك التجربة، حيث قدمت في أولى بطولاتها السينمائية عام 2006 في فيلم "أيظن" للمخرج أكرم فريد، إذ ظهرت خلال الفيلم بثلاث شخصيات مختلفة. وتكرر الأمر في فيلم "شيكامارا"، بتقديمها خلال الفيلم شخصيتين مختلفتين الفتاة المدللة الغنية "جايدا"، ونقيضتها الفقيرة التي تعمل سائقة ميكروباص "شكرية". وفي عام 2015 قدمت في مسلسل "حالة عشق"، دور فتاة مصابة بانفصام في الشخصية وقدمت خلال الأحداث، شخصيتي "ملك" و"عشق".

بينما يعتبر محمد رمضان من أبرز الفنانين الذين يهوون تقديم أكثر من شخصية داخل العمل، ويظهر في مسلسل "زلزال" بدور الأب والابن، وهي نفس الأدوار التي قام بها في العام الماضي بمسلسل "نسر الصعيد". وكانت التجربة الأولى في مسلسل "الأسطورة" في سباق الدراما الرمضان عام 2016، عندما قدم دور "ناصر الدسوقي" وشقيقه الأكبر "رفاعي" الذي يقتل في الحلقات الأولى، ويجد "ناصر" نفسه مضطرا إلى استكمال مسيرته. تكرر الأمر في فيلم "آخر ديك في مصر" للمخرج عمرو عرفة، إنتاج عام 2017، حيث قام بدور علاء الديك، بينما ظهر في المشاهد الأولى في الفيلم بشخصية "عبد الغفور" والد علاء.

وتكرر الأمر في الجزء الأول من فيلم "الكنز" للمخرج شريف عرفة، ظهر في بداية الأحداث بشخصية "حسن رأس الغول"، وبعد مقتله قدم شخصية ابنه "علي الزيبق"، في 2018، ظهر في فيلم "الديزل" بشخصيته الحقيقية بالإضافة للدور الرئيس في الفيلم "بدر الديزل".

عرض التعليقات