رئيس التحرير

محمود مسلم

الأزهر لمؤتمر حوار السلام: حادث القطار أظهر قواسمنا الإنسانية المشتركة

11:52 ص | السبت 02 مارس 2019
الشيخ صالح عباس

الشيخ صالح عباس

قدم الشيخ صالح عباس وكيل الأزهر، العزاء لأسر ضحايا حادث حريق محطة مصر، داعيًا المولى ـ عز وجل ـ أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، وينعم بالشفاء على جميع المصابين.

وأضاف خلال كلمته في فعاليات "حوار السلام والطمأنينة"، صباح اليوم السبت، بالتعاون بين الأزهر والرهبان الفرنسيسكان، بمركز الأزهر للمؤتمرات بمدينة نصر، أن "الألم الذي يعتصرنا جميعًا على ضحايا قطار محطة مصر أصدق دليل على التعاون فيما بيننا، وأن قواسمنا المشتركة تربط الإنسانية جمعاء"، لافتًا إلى أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وجد مزيجًا من الأديان، حينما قدم إلى المدينة.

وأوضح أن النبي بدأ دعوته بالحكمة والموعظة الحسنة، الإنسان، من خلال مبدأ التكريم الإلهي، منطلقًا من قوله تعالى "ولقد كرمنا بني آدم"، مستشهدًا بوقوف النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ احترامًا لجنازة يهودي مرت عليه، وحينما سُئل عن ذلك، قال أليست نفس؟

وأشار إلى أنه توجد حاليًا صحوة بين العقلاء في معظم الأديان، وهو ما تم في وثيقة الأخوة الإنسانية الموقعة منذ فترة بين الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والبابا فرنسيس الثاني بابا الفاتيكان.

عرض التعليقات