رئيس التحرير

محمود مسلم

التعليم والبحث العلمى بوابة مصر إلى «الثورة الصناعية الرابعة»

10:07 ص | الثلاثاء 16 أبريل 2019
المنتدى الأول للتعليم العالى والبحث العلمى

المنتدى الأول للتعليم العالى والبحث العلمى

بين الماضى والحاضر تسكن المسافة اللازمة لعبور المستقبل، بين خبرات الأساتذة والقادة تسكن أسلحة الشباب المتحمس للانطلاق نحو آفاق لا حدود لها، رسائل ودروس قدمها المنتدى الأول للتعليم العالى والبحث العلمى «بين الحاضر والمستقبل»، الذى نظمته وزارة التعليم العالى، فى الفترة ما بين 4 لـ6 أبريل الحالى، واستقبلت فيه روداها وضيوفها الذين شاركوا فى أول منتدى للتعليم العالى والجامعات، الذى جمع أكثر من 2000 عضو هيئة تدريس من مختلف جامعات العالم، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية.

تجربة المنتدى العالمى تحمل الطلبة والمبتكرين إلى آفاق جديدة

المشاركون أشادوا جميعاً بتجربة انطلاق أول منتدى يجمع كل الرؤى والأفكار تحت سقف واحد، ترنو للارتقاء بمنظومة البحث العلمى وربطه بالثورة الصناعية الرابعة، التى تعتمد على التكنولوجيا الحديثة، فضلاً عن مناقشة جميع القضايا المجتمعية التى تتعلق بتطوير التعليم عموماً، من خلال تبادل الكلمات وعرض الرؤى والخطط لكل منها، لإكساب بعضهم الخبرات من خلال التعارف. تستعرض «الوطن» أبرز ما حمله المنتدى من توصيات، وكذلك آراء المشاركين، من أساتذة ومبتكرين وطلاب، وما مكتسباتهم من المشاركة فى المنتدى، فضلاً عن مناقشة عدد من رؤساء الجامعات المصرية حول الفائدة التى اكتسبوها نتيجة المشاركة فى أعمال المنتدى والمعرض المقام على هامشه.

عرض التعليقات