رئيس التحرير

محمود مسلم

بلومبرج: "الأهلي المصري" الأول في السوق المصرفية المصرية في القروض المشتركة خلال 2019

كتب:

الوطن

10:01 ص | الأحد 12 يناير 2020
البنك الأهلى يحصد جائزة الأول فى القروض المشتركة فى مصر خلال 2019

البنك الأهلى يحصد جائزة الأول فى القروض المشتركة فى مصر خلال 2019

أعلنت مؤسسة بلومبرج العالمية، عن حصول البنك الأهلى المصرى على المركز الأول كأفضل بنك فى السوق المصرفية المصرية عن دوره كوكيل للتمويل عن القروض المشتركة خلال 2019.

كما حصل البنك الأهلى أيضاً على المركز الثالث على مستوى قارة أفريقيا والسابع فى منطقة الشرق الأوسط عن القروض المشتركة، التى قام البنك بدور وكيل التمويل فيها وذلك بعد مؤسسات وبنوك دولية وذلك لقيامه بإدارة وترتيب أهم الصفقات التمويلية من حيث المبالغ والعدد.

واستطاع البنك إدارة 9 صفقات بقيمة 51 مليار جنيه وحصة سوقية وصلت إلى 8.14% من إجمالى القروض المشتركة فى قارة أفريقيا.

يذكر أن البنك الأهلى قام بترتيب وتسويق وإدارة أهم الصفقات التمويلية خلال الثلاث سنوات السابقة بقيمة 242 مليار جنيه، متصدراً السوق المصرفية المصرية.

هشام عكاشة: فروع الخدمة الإلكترونية فى مصر تضع مفهوماً جديداً لرقمنة الخدمات المصرفية.. والبنك يقوم بتطوير شامل لمنطقة الملاعب بمدينة زويل

من جانبه أكد هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى، أن هذا النجاح يأتى بسبب اهتمام البنك بدعم الاقتصاد القومى، وذلك بتوفير الاحتياجات التمويلية اللازمة للنمو الاقتصادى فى مختلف قطاعات الدولة.

وأكد أهمية صفقات القروض المشتركة ذات الجدارة الائتمانية والجدوى الاقتصادية، مما يسهم فى خلق قيمة مضافة للاقتصاد المصرى ودفع عجلة التنمية وتوفير فرص العمل.

وشدد «عكاشة» على أهمية تطوير العنصر البشرى الذى يعتبره البنك ثروته الحقيقية، حيث إن البنك يهتم بتدريب العاملين على أحدث الأساليب العالمية فى تقديم الخدمات والمنتجات المصرفية المتنوعة والمبتكرة.

وأعرب يحيى أبوالفتوح، نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى، عن اعتزاز البنك باستمراره فى الحصول على المكانة المتميزة بين البنوك فى مصر والشرق الأوسط وأفريقيا، والذى يعد تتويجاً للجهد المبذول واستكمالاً لخطط البنك التى تهدف إلى الحفاظ على مكانة البنك الرائدة باعتباره أكبر البنوك العاملة فى مصر، مؤكداً أن هذا النجاح يأتى نتيجة لشبكة العلاقات القوية التى تربط البنك بالبنوك المحلية والخارجية التى تتوافر لديها الثقة فى قدرة البنك الأهلى على إتمام وإدارة الصفقات الكبرى بمهنية وحرفية عالية.

وقال شريف رياض، رئيس مجموعة الائتمان المصرفى للشركات والقروض المشتركة، إن هذا النجاح يدل على احترافية البنك وقدرته على ترتيب وإدارة القروض المشتركة فى مختلف القطاعات وتلبية الاحتياجات التمويلية للعديد من العملاء فى مختلف القطاعات الحيوية فى الاقتصاد المصرى.

وأكد أن التعاون الفعال والمثمر مع البنوك المصرية الأخرى يعكس أيضاً قوة العلاقة بين كل البنوك العاملة بالقطاع المصرفى والتفاهم والتناغم بينها.

من ناحية أخرى، أكد هشام عكاشة أن فروع الخدمة الإلكترونية أحد النماذج الجديدة التى يقدمها البنك الأهلى ضمن استراتيجيته للتحول الرقمى، حيث تقوم هذه الفروع على مبدأ الخدمات الذاتية للعملاء، وتهدف إلى تقديم خدمة أفضل وأكثر تميزاً لعملاء البنك.

وأشار «عكاشة» إلى أن البنك افتتح 6 فروع خدمة إلكترونية منذ بداية العام الجارى حتى الآن، وهى فروع: سيتى ستارز، وبوينت 90 مول، وفرع مول العرب، وفرع سيتى سنتر إسكندرية، بالإضافة إلى فرع سيتى سنتر ألماظة وفرع نيو جيزة، مشيراً إلى أن البنك يستهدف افتتاح فرعى الإسماعيلية والغردقة خلال الفترة المقبلة.

وأضاف: «يعد فرع نيو جيزة نموذجاً آخر جديداً لفروع الخدمة المتكاملة لزيادة قاعدة العملاء وتوسيع دائرة الخدمات المقدمة لهم»، مؤكداً أن «البنك يستهدف الوصول لعدد 25 فرعاً بنهاية 2020، مع الأخذ فى الاعتبار أن اختيار الأماكن يكون بعناية فائقة طبقاً لمعايير تم وضعها بدقة كالموقع الجغرافى المناسب، والشريحة المستهدفة من العملاء، والفئة العمرية وعوامل أخرى ضرورية».

أوضح أن البنك ينفذ خطة انتشار مدروسة لفروعه التقليدية، حيث وصل عدد الفروع إلى أكثر من 500 فرع ووحدة مصرفية منتشرة انتشاراً مدروساً بجميع أنحاء الجمهورية ومدعمة بأفضل الكوادر البشرية المدربة من العاملين بالقطاع المصرفى المصرى، وتم افتتاح 29 فرعاً تقليدياً منذ بداية العام المالى الحالى.

وقال يحيى أبوالفتوح إن العميل يمكنه الحصول على العديد من الخدمات من فروع الخدمة الإلكترونية مثل إصدار بطاقة الدفع مقدماً وكشف حساب معتمد، مع إمكانية تحديث البيانات والاشتراك فى خدمة «الأهلى نت» ومحفظة الـ«فون كاش» وشراء واسترداد الشهادات وفتح الحساب للعملاء سواء الجدد أو القائمين مع الاستفادة بباقة من الخدمات من خلال ماكينات الـITM، حيث يستطيع العميل السحب النقدى بحد أقصى 30 ألف جنيه وكذا الإيداع النقدى بحد أقصى 50 ألف جنيه، وأيضاً إيداع الشيكات للتحصيل، مع التخطيط لإتاحة خدمة تحصيل الشيكات المسحوبة على بنوك أخرى، وطلب إصدار دفتر شيكات وإتاحة طباعة كشف الحساب فى الفترة المقبلة.

وأكدت داليا الباز، نائب رئيس مجلس إدارة البنك، أنه يمكن للعميل فتح الحساب بمنتهى السهولة من خلال ملء استمارة فتح الحساب إلكترونياً وتقديم البطاقة الشخصية والأوراق المطلوبة لفتح الحساب والتوقيع دون الحاجة للانتظار، فبمجرد أن يتم فتح الحساب يتم إرسال رسالة نصية على رقم الموبايل المسجل لدى البنك متضمنة رقم الحساب الخاص بالعميل وبالتالى يكون للعميل الاختيار فى إمكانية عمل الإيداع اللازم من خلال أى من فروع البنك أو ماكينات الصراف الآلى القابلة للإيداع النقدى.

ووقع البنك الأهلى وشركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية «E-Finance» اتفاقيات تعاون مع 27 جامعة مصرية فى محافظات الجمهورية، حيث يأتى هذا ضمن خطط إدارة البنك الأهلى للتوسع فى تطبيق مفهوم الشمول المالى من خلال إضافة خدمات إلكترونية جديدة تلبى الرغبات المتنامية والمتنوعة لكل شرائح المجتمع وتعمل على جذب شرائح جديدة من العملاء.

وقال هشام عكاشة «إن تلك الاستراتيجية تأتى إدراكاً من البنك للدور الحيوى الذى يقع على عاتقه لنشر الثقافة المصرفية بين المواطنين وخاصة من فئات الشباب والوعى بما يتيحه الانضمام إلى منظومة العمل المصرفى من مزايا وأمان، حيث بلغ عدد البطاقات المدفوعة مقدماً المصدرة لطلبة الجامعات نحو 1.2 مليون بطاقة، فيما بلغ عدد البطاقات المدفوعة مقدما 4.2 مليون بطاقة».

وقال يحيى أبوالفتوح إن البنك توسع خلال المرحلة الماضية فى مجال ميكنة مرتبات العاملين بالحكومة والهيئات والجهات المتعاقدة على تحويل المرتبات مع البنك، حيث وصل عدد المرتبات المميكنة داخل البنك حالياً إلى 4.4 مليون موظف، يتم من خلال هذا التوسع استهداف الجهات الموجودة بالصعيد والدلتا خلال الفترة القادمة لما تتضمنه تلك المناطق من عملاء مستهدفين، حيث تعمل فرق العمل المختصة بالبنك على إجراء دراسات وافية للسوق سعياً لتقديم منتجات ادخارية متنوعة آمنة تتناسب مع احتياجات شريحة عريضة من العملاء.

من جانبه أكد علاء فاروق، الرئيس التنفيذى للتجزئة المصرفية والفروع بالبنك الأهلى، أن محفظة البطاقات الائتمانية بالبنك قفزت لتصل إلى 5.7 مليار جنيه رصيد مدين عبر 1.121 مليون بطاقة ائتمانية.

وأضاف «فاروق» أن البنك حقق معدلات نمو مرتفعة بمحفظة بطاقات الائتمان نتيجة استقطاب شرائح عملاء جدد بدءاً من سن 21 سنة والتى تضم الموظفين بالقطاعين العام والخاص والشركات المتعددة الجنسيات سواء من المحولين وغير المحولين لرواتبهم لدى البنك وأصحاب الأعمال الحرة للحصول على بطاقات ائتمان كلاسيك أو ذهبية أو تيتانيوم أو بلاتينيوم بحدود ائتمانية تناسب كل شريحة.

من ناحية أخرى، افتتح البنك عمليات التطوير الشاملة لكل ملاعب جامعة زويل للعلوم والتكنولوجيا مع تشجير المناطق المحيطة بالأبنية التعليمية بالمدينة والتى قام بها البنك بالكامل.

وقال هشام عكاشة إن البنك ساهم خلال شراكته الممتدة مع مدينة زويل بدعم المدينة بما يجاوز 300 مليون جنيه لهذا المشروع العملاق الذى تتبناه الدولة باعتباره مشروعاً قومياً للنهضة العلمية والبحث العلمى فى مصر، وهو ما يعكس بشكل عملى قناعة إدارة البنك الأهلى بأهمية التعليم والبحث العلمى كإحدى الركائز الأساسية للتقدم، والذى يتوافق مع الأهداف العالمية للتنمية المستدامة ومع رؤية مصر 2030.

ومن جانبه أعرب الدكتور شريف صدقى، رئيس مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، عن اعتزازه بالتعاون المستمر مع البنك الأهلى والذى امتد ليشمل تطوير ملاعب الجامعة واستغلال المساحات الشاسعة الممتدة بالمدينة فى زراعة أشجار مثمرة تسهم فى توفير دخل للمدينة، والمساهمة فى إثراء العملية البحثية بحيث يستخدمها الطلاب كحقل للأبحاث الخاصة بتطوير الأسمدة وأحدث أساليب الرى الموفرة للمياه.

وقالت نرمين شهاب الدين، إن تطوير البنك لملاعب المدينة وتشجيرها بمبلغ يصل إلى 5 ملايين جنيه سيؤدى بشكل إيجابى إلى خلق بيئة مناسبة ومهيئة للطلاب على البحث العلمى والابتكار، حيث تم إنشاء ملعب متعدد الأنشطة للطلاب متضمناً (كرة سلة - كرة قدم - كرة يد - كرة طائرة)، بالإضافة إلى تجهيز 8 محطات خاصة للدراجات بسعة 80 دراجة وتجهيز وتمهيد الطرق المخصصة لها داخل المدينة لتسهيل انتقال الطلبة والطالبات داخل المدينة.

عرض التعليقات