رئيس التحرير

محمود مسلم

صاحب ملف تسجيل الأراجوز بـ"اليونسكو": تتويج لجهد 18 عاما.. وأشكر هؤلاء

07:28 م | الأربعاء 28 نوفمبر 2018
الأراجوز -صورة أرشيفية

الأراجوز -صورة أرشيفية

قال الدكتور نبيل بهجت صاحب ملف تسجيل الأراجوز بقوائم التراث غير مادي في اليونسكو اليوم، إن "هذا هو أحد أهم الأيام في حياتي على الإطلاق لقد كسبت رهانا قضيت فيه 18 عاما، عقب تسجيل الأراجوز في قائمة الصون العاجل للتراث الثقافي غير المادي في الاجتماع المنعقد بمورشيوس".

وقال بهجت: "تصمت الكلمات أمامي وأستحضر صور 18 عاما منذ البداية إلا أن صورة واحدة تصمد وهي أمي التي علمتني أعشق ما هو مني أما قائمة الشكر فهي طويلة ولكن أستهلها بشكر ربي الكريم الحليم الودود ثم الوفد المصري المشارك في الاجتماع، تحية للعظيم الأستاذ الدكتور أحمد مرسي منذ أن قدم لكتابي الأراجوز المصري، لقد كان مصباحا ينير الطريق وحمل عبء الذهاب للاجتماع شخصيا للدفاع عن الملف، والدكتورة نهلة إمام لها مني كل التحية والتقدير على ما قامت به من جهد لصالح الملف".

وأضاف بهجت، لـ"الوطن": "كما أوجه التحية للجمعية المصرية للمأثورات الشعبية التي قدمت الملف من خلالها ولروح العظيم أسعد نديم ولجهد أستاذتنا نوال المسيري ولجميع أعضاء الجمعية الموقورة ولأستاذتي نجوى عانوس التي علمتني الكثير ولوزارة الثقافة المصرية بداية من الوزير الفنان فاروق حسني، الذي وافق على تخصيص بيت السحيمي لعروض الأراجوز وخيال الظل منذ قرابة 15 سنة، وخصص رواتب للفنانين الشعبيين فكان اعترافا من الدولة بهذا الفن ولصندوق التنمية الثقافية وكل العاملين به الذي احتضن التجربة منذ بدايتها بمكتبه الفني وإداراته".

وأوضح قائلا: "وأخص بالذكر المهندس محمد أبو سعدة الذي كان مشجعا ومتابعا لي في خطوات تنفيذ الملف في الصيغة الأولى ولفريق العمل الذي ساعدني في إعداد هذه الصيغة لهم مني كل التحية وللدولة العربية والأجنبية التي جاوزت 30 دولة قدمنا فيها عروضنا أخص بالذكر مسرح  Bloomsburg Theatre Ensemble الذي قدمنا من خلاله 121 عرضا لأربعين ألف مشاهد فكان أهم وأكبر اعتراف دولي بهذه الفنون وللهيئة العربية للمسرح".

وواصل بهجت شكره قائلا: "أخص بالذكر الشيخ سلطان القاسمي لتكريمه العم صابر مرتين بشكل مباشر بالشارقة وبحضور رئيس الهيئة السيد إسماعيل عبدالله والفنان غنام غنام بالقاهرة، تتويجا لاعتراف عربي بهذه الفنون ولكل العاملين ببيت السحيمي على مدار 15 عاما الذي استضاف عرضا أسبوعيا للأراجوز وخيال الظل وللأطفال والكبار الذين شاهدوا عروضنا في مختلف دول العالم وللاعبي الأراجوز وعلى رأسهم البصير الذي أنار بصائرنا العم صابر ولأعضاء فرقة ومضة العم صابر علي أبو زيد محمود سيد حنفي مصطفى الصباغ صابر شيكو صلاح بهجت لما تحملوه معي من مشقة الطريق، ولكل من ساهم معي في حفظ هذا الفن القائمة طويلة للكثير الفضل أنتم الناس ملح الأرض، وأشكر الخارجية المصرية وطاقم العمل فيها على الملف وكما بدأت بأمي أختم بها.. شكرا لكِ على كل ما قدمتيه لأجلي شكرا لاسم لمصر".

عرض التعليقات