رئيس التحرير

محمود مسلم

عبد الحميد صافي: نتوقع رفض حفتر وعقيلة صالح التوقيع على بنود موسكو

02:00 ص | الثلاثاء 14 يناير 2020
المشير خليفة حفتر

المشير خليفة حفتر

أكد عبد الحميد صافي، مستشار رئيس البرلمان الليبي، أن المشير خليفة حفتر القائد العام للجيش الوطني الليبي والمستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي لم يوقعا على بنود الاتفاق في موسكو، موضحًا أن هناك مناقشات وضغوطات من الجانب الروسي في المحادثات التي تعقد حالياً في العاصمة موسكو.

وأوضح "صافي"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "من مصر"، الذي يُعرض على شاشة "CBC"، مع الإعلامي عمرو خليل، أن المشير خليفة حفتر لم يلتق فايز السراج وجهًا لوجه، حيث إن السراج والوفد المشارك معه التقي الجانب الروسي منفرداً، وحفتر وعقيلة صالح التقيا الجانب الروسي أيضا لطرح وجهات النظر.

وأوضح أن أوجه الخلاف في بنود المسودة الموضوعة للطرفين، هي عودة الجيش الليبى لما كان قبل 4 إبريل وهذا أمر مرفوض تمامًا، كما أن عملية وقف إطلاق النار يجب أن تكون محددة، ولكن في المحادثات لم تكن واضحة بالنسبة للسراج كونه لم يستطيع تنفيذ ذلك لأنه ليس لدية أي سلطة على الميليشيات الموجودة في ليبيا.

وأشار مستشار رئيس مجلس النواب الليبي، إلى أن الجيش الوطني الليبي رفض التراجع عن أماكن تواجده، بل وطالب إجلاء المرتزقة الأتراك عن ليبيا، متوقعًا رفض المشير خليفة حفتر وعقيلة صالح التوقيع على بنود موسكو، حيث إنه لن يفرط المشير حفتر والمستشار عقيلة صالح في دماء الشهداء.

                                                                                                                            

عرض التعليقات