رئيس التحرير

محمود مسلم

في المنيا.. إحجام ملحوظ للشباب ورشاوى انتخابية في الأحياء الشعبية

في المنيا.. إحجام ملحوظ للشباب ورشاوى انتخابية في الأحياء الشعبية

02:48 م | الأحد 18 أكتوبر 2015
صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

"إحجام الشباب عن المشاركة، والدعاية في محيط اللجان، وضم بعض اللجان لاعتذار القضاة" هي أبرز ملامح المشهد الانتخابي في اليوم الأول بمحافظة المنيا، وكانت مشاركة المرأة لافتة للنظر بلجان القرى بينما جاءت مشاركتها ضعيفة بلجان المدن، كما ظهرت رشاوى انتخابية يقدمها أنصار المرشحين في منطقة حي أبوهلال بدائرة بندر المنيا، عبارة عن أموال.

واستعان أحد المرشحين بدائرة المركز بعدد من الأطفال الذين أخذوا يهتفون ويرددون اسمه بقرية زهرة ويتجولون بالشوارع للدعاية له. وكشفت مصادر قضائية، لـ"الوطن"، أن هناك 17 لجنة انتخابية تم دمجها في دائرتي مركز العدوة ومغاغة، وسمالوط؛ بسبب اعتذار القضاء لظروف خاصة.

قرر المستشار عبدالحميد كامل، رئيس اللجنة المشرفة على الانتخابات بالمنيا ضم لجنتي 49 و50 بمدرسة بني حماد الابتدائية بقرية الحواصلية التابعة لمركز المنيا لاعتذار رئيس اللجنة 49.

وفي لجان قرى دائرة مركز المنيا، ظهر أنصار المرشحين بكثافة خاصة في قرية البرجاية، وبني أحمد، وصفط الخمار، وريدة، والحواصلية وتلة، وقاموا بالدعاية بمحيط اللجان، كما ظهر الصبية يحملون صور المرشحين ويوزعونها على الناخبين، وكانت المشاركة مرتفعة في قرية البرجاية حيث خرج مئات الناخبين للإدلاء بأصواتهم منذ الساعات الأولى من الصباح دعماً لمرشح القرية، كما شهدت قرية زهرة إقبالاً كبيراً لدعم مرشح من أبناء القرية، وكذا قرية تلة بدائرة مركز المنيا، لوجود اثنين من المرشحين من القرية، وكذا قرية بني أحمد بدائرة مركز المنيا؛ لدعم مرشح القرية بقائمة "في حب مصر"، ومرشح آخر مستقل.

كما شهدت قرية "دير أبوحنس"، بدائرة مركز ملوي إقبالا حاشدا؛ لدعم أحد المرشحين من أبناء القرية، وكذا قرية البهنسا بدائرة بني مزار، والروبي بدائرة سمالوط، وشارونة بدائرة مغاغة، وأتليدم بدائرة أبوقرقاص، وأسموالعروس، بدائرة ديرمواس.

وفي دائرة بندر المنيا، شاركت المرأة بشكل ملحوظ في عملية الإقتراع، خاصة وأن هناك 4 سيدات يخضن المعركة بين 38 مرشحاً أخرين معظمهم من المستقلين.

وزاد الاقبال بشكل ملحوظ عقب انتهاء صلاة قداس الأحد، وذهاب المواطنين إلى مقار اللجان الانتخابيه وخاصة بالقرى ذات الاغلبيه المسيحيه، وسط تواجد امنى مكثف من قبل قوات الجيش والشرطة.

وتابعت غرفة العمليات الرئيسية بديوان عام محافظة المنيا إنتشار وتوزيع قوات التأمين لرجال القوات المسلحة وكذلك القضاة.

عرض التعليقات