شباب العام الماضى.. نجوم الدراما الرمضانية ٢٠١٨

الثلاثاء 15-05-2018 AM 10:11
شباب العام الماضى.. نجوم الدراما الرمضانية ٢٠١٨

أسماء أبواليزيد فى «ليالى أوجينى»

أدوار لافتة أظهرت براعتهم فى التمثيل، وجذبت الأنظار إليهم وسط زحام المسلسلات فى رمضان الماضى، وهو ما أهّلهم للوجود فى الموسم الرمضانى المقبل فى أدوار مختلفة تحمل مساحة أكبر وتعطى فرصة لأصحابها فى إظهار قدراتهم التمثيلية، ومدى مهاراتهم فى التلون بين مختلف الشخصيات.

من أبرز الأسماء الموجودة فى الموسم الحالى أسماء أبواليزيد التى قدمت دوراً لافتاً فى مسلسل «هذا المساء»، لتشارك فى الموسم الحالى بمسلسل «ليالى أوجينى» للمخرج هانى خليفة، وهو المسلسل نفسه الذى فتح الباب أمام خالد أنور للمشاركة فى «عوالم خفية» للمخرج رامى إمام. بينما يشارك الفنان الكوميدى محمود الليثى فى مسلسلى «نسر الصعيد» و«عزمى وأشجان»، وذلك بعد نجاحه فى أداء شخصية الدكتور سعد فى «لا تطفئ الشمس»، وفى مسلسل «بالحجم العائلى» للمخرجة هالة خليل وبطولة الفنان يحيى الفخرانى، يوجد عدد من الوجوه الجديدة التى برزت فى العام الماضى، من بينهم ركين سعد فى دورها بـ«واحة الغروب»، بالإضافة إلى ديانا هشام التى أدت دور «هنا» فى «الحساب يجمع».

«أسماء» تجنى ثمار تألقها فى «هذا المساء» بـ«ليالى أوجينى» و«عوالم خفية».. و«الليثى» يدعم حضوره فى «نسر الصعيد» و«عزمى وأشجان».. و«ياسمين»: «رحيم» تحد كبير واختبار لقدراتى

وكان مسلسل «حلاوة الدنيا» من الأعمال التى ضمت عدداً من الوجوه الجديدة التى تشارك فى دراما رمضان المقبل، من بينهم سلمى أبوضيف وياسمين غيث، أما مها نصار التى قدمت دوراً لافتاً فى مسلسل «واحة الغروب» رغم ظهورها فى مشاهد قليلة، فتوجد فى الموسم الرمضانى بـ«طايع» و«ضد مجهول»، وذلك بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الأسماء من بينهم هاجر الشرنوبى وحازم إيهاب ومريم الخشت وتونى ماهر ورحاب عرفة وإسلام إبراهيم.

الفنانة ياسمين غيث قررت خوض ثانية تجاربها التمثيلية من خلال مسلسل «رحيم» للمخرج محمد سلامة، حيث تقدم دور «أمينة» المختلف تماماً عن الدور الذى قدمته العام الماضى فى مسلسل «حلاوة الدنيا»، على حد تعبيرها. وقالت «ياسمين» لـ«الوطن»: «إتقان تفاصيل الشخصية والتمكن منها لم يكن أمراً سهلاً، خصوصاً أنها المرة الثانية التى أقف فيها أمام كاميرا، لذلك أعتبر تجربة العام الحالى بمثابة تحد واختبار لقدراتى كممثلة، والعمل على الشخصية تطلّب منى وقتاً وجهداً، بالإضافة إلى جلسات تحضيرات مع المخرج محمد سلامة، وتحدثنا فى أدق تفاصيل الشخصية بداية من أدائها حتى شكلها الخارجى».

وأضافت: «كنت محظوظة ببداية مشوارى العام الماضى، التى تُعد مهمة وقوية ووضعتنى فى مكان جيد من أول ظهور لى، وبالتالى كنت خائفة من الخطوة المقبلة، وبالفعل عُرض علىّ عدد من الأعمال الرمضانية، ولكنى فضّلت تقديم مسلسل واحد مختلف، فضلاً عن أن الأدوار التى عُرضت علىّ كانت قريبة مما قدمته».

وتابعت: «مع اقتراب شهر رمضان تنتابنى مشاعر مختلطة بين الحماس والخوف والقلق، أنا أخشى الخسارة ولو حتى جزء من النجاح الذى حققته، أرغب فى الحفاظ على حب الجمهور، ولذلك كان مهماً بالنسبة لى الوجود فى عمل قوى به ممثلون أقوياء وشركة إنتاج كبيرة، وأعتبر نفسى محظوظة بترشيح المخرج لى، بعدما رأى فىّ إمكانيات تمكننى من تقديم دور بعيد ومختلف عن ذلك الذى جسدته فى (حلاوة الدنيا)، أنا لا أبحث عن الانتشار، ولكنى أرغب فى المضىّ بخطوات صغيرة ولكنها مهمة وتترك أثراً».

«مها»: رفضت تكرار «نعمة».. وأجسد شخصيتين مختلفتين فى «طايع» و«ضد مجهول»

بينما توجد الفنانة مها نصار فى الموسم المقبل بمسلسلى «طايع» للمخرج عمرو سلامة، و«ضد مجهول» للمخرج طارق رفعت: «حبى واستمتاعى بالتمثيل هو الدافع لتقديم أداء مختلف، فلا أنظر إلى الأمر باعتباره تحدياً، ففى مسلسل (طايع) أقدم شخصية أمينة فتاة ليست صعيدية ولكن صفاتها غريبة، عميقة».

«وقعت فى حبها بمجرد قراءتى الأولى للعمل»، هكذا تصف مها شعورها تجاه شخصيتها فى مسلسل «طايع»، مضيفة: «على الرغم من صعوبتها، إذ تطلبت جهداً فى العمل عليها سواء بالنسبة للأداء أو الشكل الخارجى، فهى من الشخصيات المغرية الغنية بالتفاصيل والنقلات، فضلاً عن أن المسلسل يضم توليفة مميزة بداية من المخرج عمرو سلامة، مروراً بفريق العمل الذى يضم مجموعة من الفنانين المتميزين مثل عمرو يوسف وصبا مبارك وعمرو عبدالجليل».

وبحسب «مها»: «أنا لا أشغل تفكيرى بمساحة الدور، ولكن أبحث عن عمل يضيف لى، فأنا أرفض تكرار نفسى أو إعادة تقديم شخصية قريبة من عمل قدمته من قبل، فبعد نجاحى فى مسلسل (واحة الغروب) تلقيت عروضاً لتقديم شخصيات قريبة من (نعمة) أو أعمال رومانسية، وهو ما رفضته تماماً، وفى الموسم الحالى هناك اختلاف كبير بين الدورين، فأنا لا أرغب فى تقديم شخصية قريبة منى، فى (طايع) أقدم المهندسة أمينة، متعلمة ووالدها دكتور وظروفها المادية جيدة، بعكس «شيماء» فى (ضد مجهول)، فهى جاهلة وتعمل (باديكيريست)، وظروفها المادية صعبة، وبالطبع العمل على شخصيتين مختلفتين كان أمراً مرهقاً إلى أبعد حد».

مها نصار فى «طايع»

الليثى

ياسمين غيث فى «رحيم»

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل