رئيس التحرير

محمود مسلم

"خارجية البرلمان" عن ترحيل "الألمانيين": حق أصيل لصيانة الأمن القومي

05:13 م | الثلاثاء 15 يناير 2019
جانب من جلسة "النواب" صورة أرشيفية

جانب من جلسة "النواب" صورة أرشيفية

أكد كريم درويش، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، أنه لم يكن يرغب في التعليق على الإجراء المصري "المعتاد"، نحو ترحيل شخصين بعد توقيفهما بالمطارات المصرية بعد ورود معلومات بشأنهما، ثم اتخاذ اللازم من أخذ أقوالهم وعرضهم على الهيئات القضائية المختصة، لتتخذ في شأنهم ما تراه وهو إجراء تتخذه جميع الدول باعتباره حقا أصيلا لصيانة أمنها القومي، وتحقيقا للسلم والأمن الدوليين باعتبار أن الجريمة الإرهابية والجريمة المنظمة عبر الوطنية من الجرائم المهددة للأمن والاستقرار الدوليين، إلا أن المحاولات الفاشلة كالمعتاد، والتي تحاك خارج مصر تستدعي استمرار الزخم المصري، لتوضيح الحقائق دوليا عبر الأطر الدولية المختلفة والمعني بها لجـنة العلاقات الخارجية.

يأتي ذلك في إشارة إلى ترحيل السلطات المصرية، لشابين ألمانيين من مطار القاهرة لاعتناقهما أفكار تنظيم داعش الإرهابي.

وأضاف رئيس لجنة العلاقات الخارجية، أن هناك اتفاقات بين مصر ومعظم دول العالم في مجالات مختلفة، ومؤخرا توسعت مصر بل دول العالم لإبرام اتفاقات للتعاون الأمني، وعلى سبيل المثال وقعت مصر أول اتفاق أمني مع ألمانيا الاتحادية في يوليو 2016 لتبادل المعلومات.

وأوضح أنه سبق التحذير من استخدام الشباب وتجنيدهم من قبل الجماعات الإرهابية خاصة مزدوجي الجنسية، وذلك لإحداث توتر في العلاقات الدولية بين الدول وبعضها البعض، وبالتالي فإن ترحيل هؤلاء الأشخاص يعد قراراً صائبا في هذا الشأن.

واختتم حديثه بالإشادة بالسلطات المصرية وبتأكيده على اعتزاز مصر بعلاقاتها مع جميع دول العالم واحترامها لاتفاقاتها وترحيبها، بالتعاون مع جميع الدول الحريصة على مجابهة الإرهاب وتحقيق الاستقرار باعتباره مصلحة.

عرض التعليقات